الـ CMDH يدعو أخنوش إلى كشف مستغلي رخص الصيد البحري

سوس بلوس
2012-11-16T10:50:04+00:00
2012-11-16T10:51:54+00:00
إقتصادالرئيسيةسياسةوطنيات
16 نوفمبر 2012
الـ CMDH يدعو أخنوش إلى كشف مستغلي رخص الصيد البحري

دعا المركز المغربي لحقوق الانسان، المعروف اختصارا بـالـCMDH، وزير الفلاحة والصيد والبحري، عزيز أخنوش، إلى الكشف عن أسماء مستغلي رخص الصيد البحري والصيد في أعالي البحار إسوة بالكشف عن لوائح النقل بالحافلات والمقالع، معتبرا، في بيان توصلت به هسبريس، هذا الكشف “مسؤولية سياسية ووطنية وأخلاقية على عاتق الحكومة”.

كما دعا ذات المركز الحقوقي رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزيره في التجهيز إلى “الإسراع في إخراج مشروع إعادة هيكلة قطاع استغلال مقالع الرمال والأحجار بما يتناسب واسترتيجية ترشيد استغلال الثروات الوطنية للفائدة العامة، وإقرار قواعد الشفافية والحكامة وتكافؤ الفرص، وتشجيع الشباب على العمل المقاولاتي”، مؤكدا أن قرار الإعلان عن مستغلي مقالع الرمال والأحجار “خطوة هامة وإيجابية، وتنطوي على إقرارا مبدئيا بحق الولوج إلى المعلومة، كما أقره الدستور المغربي في الفصل 27، وتجسيدا لمشروع مناهضة اقتصاد الريع”.

البيان نفسه أورد أن عملية النشر المشار إليها “تفتقد عنصر الجدوى المقاصدية نظرا لأن عددا من الأسماء الوازنة، والتي تتواتر بشأنها معلومات حول استفادتها من مقالع مدرة لأموال طائلة، غير واردة في ذات اللائحة”، مشيرا إلى هذه الاسماء “قد تكون مستترة وراء أشخاص معنويين أو أشخاص آخرين غير معروفين”، ومشددا على أن هناك مقالع “يستحوذ عليها منتخبون، وبعض رجال السلطة ومسؤولون في أجهزة الدولة، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر” وفق تعبير الوثيقة.

وأبرز بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان أن مقالع الرمال والأحجار “تُعد ثروة وطنية لم يكن ديمقراطيا منحها لأشخاص، دون وضع قوانين صارمة، حفاظا على حقوق خزينة الدولة وحقوق العمال، وكذا حقوق المواطنين في حماية البيئة من الاستنزاف المفرط”.

حسن حمورو – هسبريس

عذراً التعليقات مغلقة