أرباب محلات الحلاقة والتجميل يطالبون الحكومة بالسماح لهم بإستئناف العمل

سوس بلوس31 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
أرباب محلات الحلاقة والتجميل يطالبون الحكومة بالسماح لهم بإستئناف العمل
رابط مختصر

وجّه الائتلاف الوطني لأرباب محلات الحلاقة والتجميل ملتمسا إلى رئيس الحكومة ينشدون من خلاله السماح لهم بالعودة إلى فتح محلاتهم، واستئناف نشاطهم المتوقف منذ تطبيق حالة الطوارئ الصحية شهر مارس الماضي.

وقدم الائتلاف المهني، الذي يضم 14 هيئة ممثلة لأرباب محلات الحلاقة والتجميل، مقترحات لتنظيم عمل مهنيي هذا القطاع إذا أذنت لهم الحكومة باستئناف نشاطهم، من أجل منع انتقال عدوى فيروس كورونا، حيث اقترحوا العمل بالمواعيد.

واقترح الائتلاف عدم قبول الزبائن الذين يقصدون محلات الحلاقة والتجميل ما لم يكن الزبون متوفرا على موعد مسبق، ومسجّلا في دفتر المواعيد، والتعامل بالحيطة والحذر مع الزبناء الذين تظهر عليهم أعراض احتمال الإصابة بـ”كوفيد-19″.

الائتلاف التزم كذلك بمنع الاشتغال مع المخالطين للمصابين بالفيروس، وتوفير المحاليل المعقّمة والمطهرة والكمامات الواقية الكافية للمستخدمين، والتوفر على سجلّ لتسجيل أسماء وهواتف الزبناء، والتوفر على ميزان الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، لقياس درجة حرارة الزبائن عند الدخول.

ومن الإجراءات الأخرى، التي تقترح الهيئة نفسها، اتباعها داخل محلات الحلاقة والتجميل بعد استئناف نشاطها احترام التباعد الشخصي بين الزبائن أثناء مزاولة العمل، وإلغاء كراسي الانتظار المخصصة للزبائن، وفي حالة وصول الزبون قبل الموعد سيكون عليه أن ينتظر في الخارج.

وبخصوص التعقيم، نادى الائتلاف بتخصيص مدة زمنية كافية لتعقيم الأدوات والأجهزة وأماكن العمل، مع ضرورة وضع القفازات والكمامات وتغييرها بعد التعامل مع كل زبون. كما سيكون على الزبون بدوره ارتداء الكمامة، واستعمال المناشف الورقية بدل تلك العادي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.