قصة تمانينية شفيت من كورونا بالفقيه بنصالح

2020-03-24T22:26:11+00:00
2020-03-25T13:44:33+00:00
الرئيسية
سوس بلوس24 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أيام
قصة تمانينية شفيت من كورونا بالفقيه بنصالح
رابط مختصر

معجزة كبيرة وقعت وأعلنت اليوم من  المستشفى الاقليمي للفقيه بنصالح، معجزة تحققت بفعل ارادتين قويتين ارادة الله سبحانه وتعالى، وارادة طاقم طبي شاب تقوده طبيبة مؤمنة برسالتها الوطنية والانسانية.

مجمل الخبر المعجزة، شفاء سيدة من فيروس كوفيد  19، تبلغ من العمر 80  سنة  وتعاني من مرض مزمن، دخلت من الديار الايطالية ايام قليلة قبل اغلاق الحدود المغربية بسبب انتشار وباء كورونة،  إلى مدينتها الفقيه بنصالح، قبل ان تشعر  بالتهاب رئوي حاد ليتم نقلها الى المستشفى الاقليمي بالمدينة، تحت اشراف طاقم طبي تقوده الدكتورة خديجة الفادي المتخصصة في الأمراض الصدرية.

وبفضل تفاني الطاقم الطبي وتفاؤل المريضة، تقول المصادر من عين المكان، وسهر الدكتورة الفادي على العناية بها، تحت مراقبة مستمرة، تقرر بعد استشارة بين مسؤولي الصحة والطاقم الطبي بالمستشفى علاج  المريضة باستعمال دواء من  “كلوروكين” الذي سمح باستعماله مؤخرا بالمغرب  في علاج المصابين بفيروس كورونا.

بعد ستة أيام من العلاج ومتابرة الطاقم الطبي في مراقبة المصابة بالمستشفى أظهرت التحليلات التي أجريت عليها أنها تماثلت للشفاء، تؤكد المصادر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.