Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية مجتمع مصطفى سلمة يراسل روس ويتهم البوليساريو بالتضييق على مساندي مقترح الحكم الذاتي

مصطفى سلمة يراسل روس ويتهم البوليساريو بالتضييق على مساندي مقترح الحكم الذاتي

كتبه كتب في 2 نوفمبر 2012 - 11:14
في الوقت الذي حل كريستوفر روس، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء بمدينة العيون، أمس الأربعاء، تلقى رسالة من مصطفى سلمة سيدي مولود، اللاجئ الصحراوي بموريتانيا

وذلك للتنديد بسياسة الإقصاء التي تنتهجها فصائل البوليساريو ضد الصحراويين المساندين لمقترح الحكم الذاتي.

وطالب مصطفى سلمة، في الرسالة التي تكلفت بإيصالها مفوضية غوث اللاجئين في موريتانيا، بلقاء روس في العاصمة الموريتانية نواكشوط، لـ”شرح وجهة نظر الصحراويين الذينغيبتهم سياسة المؤتمرات الشعبية التي تنتهجها  البوليساريو منذ عقود، عن المشاركة في تقرير مصيرهم”، مشيرا إلى أن هذه السياسة الاقصائية يعيش فصولها في منفاه بعيدا عن أبنائه وأهله بعدما تجرأ وعبر عن رأيه فيما يخص تقرير مصير الشعب الساقية الحمراء ووادي الذهب الذي ينتمي إليه.

ويرتقب أن تكون نواكشوط واحدة من المحطات التي سيزورها كريستوفر روس، في جولته الإقليمية الساعية لتقريب وجهات نظر أطراف النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وجاء في رسالة سلمة، أنه “قرابة السنتين أعيش في موريتانيا، في انتظار تسوية وضعيتي من طرف المفوضية السامية لغوث اللاجئين، بعد إبعادي قسرا عن أرضي التي اعتقلت فيها لأزيد من شهرين، وحرماني من الاجتماع بأبنائي الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتيندوف”.

وعاب المتحدث على جهود المفوضية السامية لغوث اللاجئين، مؤكدا أن النساء والأطفال والشيوخ الصحراويين في المخيمات، الذين يوصفون بأنهم لاجئين منذ عقود، لم تنصفهم حماية المفوضية إلى حد الساعة حتى في شؤونهم الحياتية اليومية، فهم يصبحون بدون وثائق عند خروج أحدهم من محيط المخيمات، لعدم توفره على إثبات يفد بأنه لاجئ، على أن اللاجئين هناك لا يعرفون كيف يحصلون على وثيقة سفر، وإن هم عبروا عن رأي يخالف رأي القيادة التي تتسلط عليهم منذ منتصف السبعينات، يكون مصيرهم النفي والإبعاد.

منارة / عبد الصمد السباعي

مشاركة