الفرع المحلي لحركة الطفولة الشعبية بوازن يستعد لتنظيم الدورة الخامسة لمهرجان الطفل

2020-02-21T11:24:00+00:00
2020-02-21T11:25:06+00:00
الرئيسيةثقافة وفن
سوس بلوس21 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الفرع المحلي لحركة الطفولة الشعبية بوازن يستعد لتنظيم الدورة الخامسة لمهرجان الطفل
رابط مختصر

توطيدا وتجديرا للموعد التربوي والثقافي السنوي الهام وعلى غرار الدورات السابقة، تعتزم حركة الطفولة الشعبية فرع وزان تنظيم الدورة الخامسة لمهرجان الطفل أيام 19،18،17 أبريل 2020 بمدينة وزان تحت شعار: ” تعزيز حقوق الطفل، أي دور للفاعلين المحليين؟” بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الشباب والرياضة. ويكتسي برنامج الدورة الخامسة أهمية بالغة بغية خلق دينامية جديدة وقوة اقتراحية حقيقية لبلورة توصيات وإيجاد حلول ناجعة وملموسة للإشكالات التي تعاني منها الطفولة في مختلف أبعادها، سعيا منها إلى إنتاج قيمة مضافة جديدة على مستوى تعزيز حقوق الطفل والتحسيس بدور الفاعلين المحليين بأهمية التربية على الحقوق والقيم الكونية وأخذ البرامج الموجهة للطفولة كقضية رئيسية ومحورية ومستقبلية، وسيتم برمجة برنامج طموح يتضمن سلسلة من اللقاءات الدراسية وفضاء الطفل يتضمن مجموعة ورشات موضوعاتية ذات بعد حقوقي وإبداعي يجمع بين الإبداع و الترفيه كمدخل للتحسيس بالحق واشراك الطفل: (الرسم، الكاريكاتور، الحكي، القراءة، قرية الألعاب، أوراش حقوقية متنوعة) .
وعلى هامش فعاليات هذه الدورة سيتم برمجة أنشطة موازية واحتفالية: سهرات، فلكلور، استضافة فرق للتنشيط التربوي و عروض موجهة إلى عموم أطفال إقليم وزان، وإذ كان من الضروري تنويه بتزامن هذه الدورة مع الحراك النوعي الذي يعرفه السياق الوطني على الصعيدين التربوي والحقوقي، فإننا نرى الدورة الخامسة موالية للتأكيد على ما يستطيع العمل التربوي والديمقراطية التشاركية كرافعة أساسية لإرساء نموذج تنموي جديد يأخذ بعين الاعتبار السياسات العمومية الموجهة للطفولة ليس بهدف قراءة المؤشرات وتحليل وتشخيص البنية، ولكن على أساس تغذية هاته التجرية في عمقها وامدادها برؤى منتجة للحلول والمبادرات التي تراهن على تعزيز وتكريس حقوق الطفل كثقافة شاملة ومستدامة.
هدفنا النهوض بحقوق الطفل وتحسيس كافة الفاعلين المحليين، كما ننوه بكافة شركائنا العموميين والخواص من اجل الانخراط بإيجابية وتفاعل لإنجاح مهرجان الطفل في دورته الخامسة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.