بعد المخاض ميلاد فدرالية مهنية لتجار السمك بالجملة بالجنوب

سوس بلوس
أخبار الجمعياتإقتصادالرئيسية
26 أكتوبر 2012
بعد المخاض ميلاد فدرالية مهنية لتجار السمك بالجملة بالجنوب

بعد مخاض عسير وتأجيلات كثيرة، دقت ساعة الميلاد، فخرجت إلى الوجود فدرالية الجمعيات المهنية لتجار السمك بالجملة بالموانئ الجنوبية، التأم أعضاء الجمعيات بأكادير خلال يومي الاثنين والثلاثاء بالقرية الكهربائية، للتداول في أمر تنظيمهم وتأطيرهم تحت فدرالية توحد تجار الجملة بسوس و الصحراء، وتلم شمل كل الجمعيات المهنية النشيطة بأكادير وطانطان والعيون، وبوجدور والداخلة.

وتوج الجمع العام النهائي بانتخاب مكتب،  يتكون من 11 عضوا، روعيت فيه التمثيلية الإقليمية لكافة المدن التي قدم منها تجار السمك بالجملة، هذا المكتب التأم صبيحة يوم الثلاثاء لتقسيم المهام، وقد انتخب في أول اجتماعاته بوشعيب شادي من أكادير رئيسا لفدرالية الجمعيات المهنية لتجار السمك بالجملة بالموانئ الجنوبية، ينوب عنه على التوالي زملاؤه، عبد الوهاب السلاوي، مبارك سطايلي، يوسف لوليدة. الكتابة العامة آلت للحسن بوعيدة، ينوب عنه مريزيك مريزيك، أمين المال سعيد عبيبي، وينوب عنه أيت حفيظ أحمد، باقي المستشارين تشكلوا من  حسن معمة، ومحمد هنون، وعبد الحي غفغوف.

بوشعيب شادي أكد أنها التجربة الأولى بالجنوب، وتهدف إلى رص صفوف المهنيين، وتوحيد رؤى ومواقف الجمعيات المهنية العاملة، وإيجاد حلول للمشاكل المطروحة على القطاع، والاهتمام بتجار الجملة في هذا القطاع الحيوي، الذي يعيش من عائداته أزيد من 6 ملايين مغربي. واعتبر تشكيلة المكتب فسيفسيائية، بأعضاء من مختلف المشارب وحدت هموم المهنة، ويهدف المولود لأن يعاد الاعتبار لتاجر السمك، والانصات إليه، مع اعتباره طرفا اساسيا في صنع القرار. واعتبر مبارك سطايلي أن 70 بالمائة من إنتاج السمك يتم عبر ميناء الصحراء، وأن التفكير في فدرالية نابع  أولا من الهدف من تنظيم المهنيين، وتيسير وصول السمك إلى المستهلك المغربي بثمن في المتناول، مؤكدا أن الهدف من التنظيم هو القضاء على كل اشكال العشوائية بالقطاع.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة