وحدة صناعية جديدة لمجموعة الكتبية بأيت ملول

سوس بلوس
إقتصاد
11 ديسمبر 2011
وحدة صناعية جديدة لمجموعة الكتبية بأيت ملول
أضحت الصناعات الغذائية تحتل مرتبة متميزة في المناطق الصناعية لمنطقة اكادير الكبير، وذلك بفضل إعادة الاعتبار للمنتوج الفلاحي والمساعي للتدبير المعقلن للإنتاج السمكي والقطاعات الموازية، والذي له إسهام وبوقع ملموس على تنمية التبادل التجاري و إنعاش الشغل والحركية الاقتصادية بالجهة .إذ تشهد المنطقة الصناعية لأيت ملول انطلاق أشغال إحداث وحدة صناعية جديدة لشركة (ITRIFOOD  ) وهي الشركة الفرعية التابعة لمجموعة الكتبية التي تعمل في قطاع الصناعة الغذائية، وذلك من اجل إنشاء معمل  مختص في التصنيع الغذائي للحوم الدواجن، على اعتبار أن الموافقة على إنشاء المشروع تمت من قبل مجلس العمالة  للاستثمار والذي يمتد موقعه على مساحة 25.000  متر مربع المتواجد بالقرب من المركز التجاري سوق السبت بالمنطقة الصناعية لأيت ملول بالبقعة الأرضية المعنونة بالرقم 648 والذي تم منحه حسب مصادر مطلعة لرخصة البناء وبنيت إغلاق الأراضي على المساحة التي سيقام عليها المشروع بغية التشييد إلى حين إقحام المشروع  في الميزانية العامة للسنة المقبلة، لكي تبتدأ أعمال التطوير وأشغال البناء .هذا وتقدر المدة المتوقعة لاستكمال أطوار تشييد المعمل المختص في الصناعة الغذائية للمورتديلا، في مدة أقصاها 24 شهرا، فيما يتوقع حسب نفس المصادر أن تفتتح الوحدة الصناعية أبوابها للتصنيع على الأرجح عام  2015 على أبعد تقدير.
شركة ITRIFOOD ضخت مبلغ إستثماري  قدرها نحو 73 مليون درهم كميزانية مرصودة  من أجل إنشاء هذه الوحدة والتي تتكون من مسلخ صناعي  ووحدة لتحويل اللحوم إلى  مورتديلا.
وتقدر طاقة الإنتاج  المرتقبة بنحو 220 طن يوميا من اللحوم ، وتصل سعة عملية الذبح  إلى ما يناهز 1000 عملية ذبح للدجاج والديوك الرومية إلى ما يقدر ب 6000 ديك رومي في اليوم.
ويرتقب من خلال الرصيد مالي المؤسس لإنشاء للشركة الراعية لهذه الوحدة الجديدة المقدر ب  100،000 درهم المندرج ضمن الإستراتيجية الاستثمارية التي تنتهجها مجموعة الكتبية على  أن يتم خلق حوالي 138 وظيفة مباشرة ووما يزيد عن 272 فرصة عمل  غير مباشرة نصفها ضمنيا ستكون للنساء من خلال الوحدة الصناعية بالمنطقة الصناعية لأيت ملول.
مع العلم أن اختيار الموقع الذي ستشيد على أرضه المشروع ليس محض الصدفة بل، لميزته الإستراتيجية في قلب منطقة اكادير الكبير  والمقبل على الجنوب المغربي والذي له أهمية حاسمة بالنسبة لتطور نشاط المجموعة و انسيابية إنتاجها والتي لديها فعليا حسب الإحصائيات الإنتاجية  ثلثي الانتاج الوطني، أي ما يناهز 75 ٪ من حصة السوق المغربية.
 وسوف تشمل الوحدة على جميع المقومات و البنيات الأساسية للمصنع الغذائي ، بما في ذلك منصة للغسيل، وقاعة للتخزين الأقفاص، وقاعة الذبح، والتفتيش والرقابة، واثنين من مرافق التخزين البارد. بالإضافة إلى المباني الملحقة (مختبر لمراقبة و التحليل ، والغسيل الصناعي والمستوصف والمقصف  ومواقف السيارات، و الورشات التقنية  ) أما بالنسبة إلى  ما يخص مصادر التموين للدواجن والمواد الأساسية للتصنيع،فمن المقرر حسب الدارسة الاولية للنتاج أن يتم تزويدها من طرف السوق المحلية وكذلك من المزارع المقننة .فيما ستسند عملية النقل وشحن المنتجات إلى الشركات المتخصصة في نقل منتجات الدواجن،
 هذا بالإضافة إلى أن شركة ITRIFOOD خططت لتنفيذ محطة معالجة لتصريف مياه المجاري، بمبلغ إجمالي للإنجاز قدر ب 2.5 مليون درهم أي بحوالي 3.42 ٪ من اجمالى الاستثمارات لإنشاء الوحدة . مع العلم أنه سيتم حقن المياه المعالجة (أكثر من 233 متر مكعب يوميا) في شبكة محطة المعالجة في نقطة المزار التابعة للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات أكادير. وفيما يتعلق بشأن النفايات الصلبة والتي من المرتقب أن تقدر ب 5100 كلغ ، والمتكونة أساسا من السيقان والعظام ، ورؤس وريش الدواجن، سيتم اجلاؤهم من مدينة أيت ملول إلى  المكب الجديد في أكادير تامسلات.
وتجدر الإشارة إلى أن دراسة تقنية للمسؤولين التقنيين والمهندسين المشرفين المشروع تهم صدى الضوضاء، قد تم تقديرها و ضبطها لكي تتجاوز 60 ديسيبل ليلا و 70 ديسيبل في اليوم. نفس الأمر بشأن الروائح الكريهة ، فإن التركيز أثناء عملية تصنيع سيتم خلاله الاعتماد على غاز البترول المسال (البروبان) ، وكذلك مرافق و أماكن الإنتاج والتخزين فسيتم تحصينها ووضع رقابة امنية على حدودها، لتوافق الشروط والإلتزامات المطابقة لبنود دفتر التحملات المتعلق بشروط  وظروف التصنيع للمواد الغذائية التحويلية .
سوس بلوس
قسم الإقتصاد : يوسف عمادي

عذراً التعليقات مغلقة