الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة تطالب بإخراج مشروع تأهيل مطار المسيرة وإنجاز المحطة الطرقية انزكان

2019-11-08T17:11:53+00:00
2019-11-08T17:16:44+00:00
الرئيسيةسياسة
سوس بلوس8 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أيام
الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة تطالب بإخراج مشروع تأهيل مطار المسيرة وإنجاز المحطة الطرقية انزكان
رابط مختصر

في إطار الدورة العادية لشهر أكتوبر، التي عقدتها الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات لجهة سوس ماسة، يوم أمس الخميس 7 نونبر 2019، برئاسة كريم اشنكلي وحضور أغلبية أعضاء الجمعية العامة، إذ أختير لهذه الدورة موضوع الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية بجهة سوس ماسة، إضافة إلى مناقشة والمصادقة على النقط الواردة في جدول أعمال هذه الدورة.
هذا و قد تم المصادقة بالإجماع على جميع النقط الواردة في جدول الأعمال وكذا التصويت بالإجماع على مشروع ميزانية الغرفة لسنة 2020.

كما يثمن أعضاء الغرفة جميع ما تقوم به السلطات الترابية على مستوى ولاية اكادير وعمالات واقاليم الجهة خصوصا الإجراءات الخاصة بتفعيل برنامج الجهة الصناعي والمشاريع الاقتصادية الأخرى
وكذلك تفعيل المنطقة الصناعية أولاد تايمة و إنشاء منطقة صناعية جديدة بايت ملول/ القليعة ومنطقة صناعية بالتمسية والمنطقة اللوجيستيكية بأيت ملول التي هي في طور الإنجاز والقطب التجاري والخدماتي بالمنطقة الجنوبية لانزكان ومنطقة الخدمات والمهن لإيواء تجار المتلاشيات.
في نفس السياق تلتمس الغرفة تقوية البنيات الطرقية وتأهيلها مع الإسراع بإخراج مشروع تأهيل مطار المسيرة وانجاز المحطة الطرقية انزكان باعتبارها ثاني محطة على الصعيد الوطني من حيث نقطة الانطلاق.
مع التنويه بمشروع ربط مطار المسيرة بالميناء و المحطة السياحية “تاغزوت باي” بواسطة طريق سريع.

كما تم خلال هده الدورة الاستماع لعدة عروض مهمة :
– عرض شركة XHub المنظمة لتظاهرةDEVOXX
– عرض جمعية ميداس للمقاولات الناشئة
– عرض المديرة الجهوية للوكالة الجهوية لإنعاش التشغيل والكفائات ANAPEC
-عرض الرئيس المؤسس للمدرسة الفرنسية للرقمنة.
– عرض السيدة نائبة عمدة مدينة سرجي CERGY بضواحي باريز بفرنسا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.