في الوقت الذي تمضي تارودانت اوقات حرجة خلا فصل الصيف جراء الحرارة المرتفعة ,وفي فصل الشتاء التي تعري فيه امطار الخير البنية التحية الهزيلة والمنعدمة في اغلب احياء المدينة كتجزئة القدس مثلا وبلاقشاش ورك اشبار وبوتاريالت ….نجد المسؤلين بتارودانت يسيرون على نهج العامل السابق بن دهيبة الذي جعل من اقليم تارودانت اقليم المشاريع بامتياز ليس حبا في المصلحة العامة ولكن من اجل ما يتصح ليه فهو ورئيس المجلس الاقليمي لن يؤشر على اي صفقة من أجل المصلحة العامة أولا وهذا ماتظهره نافورة ساحة 20غشت مليار و400مليون !!!!!!!!
فسكان هوارة وتارودانت ينتظرون بفارغ الصبر التعديل الحكومي لتعويض الوزير الاستقلالي الشباطي قيوح الذي دخل الى المجلس الاقليمي وكاهله مثقل بالديون وبصفقات مع عباس الفاسي صاحب قضية النجاة استطاع ان يجلب الى منطقة اولوز واولاد برحيل اللوبي الفاسي الذي يستغل الاراضي الفلاحية الخصبة ويستنزفون الفرشاة المائية بتصدير الخضر والفواكه وبالمقابل الاموال تبقى في الخارج بالبنوك السوسرية والفرنسية….ويقدم للقطيع البشري الذي يمشي على بطنه الولائم لكسب تعاطفهم واصواتهم في الاستحقاقات الانتخابية….
فلوس المجالس والغرف والجهة كيديها اللبن وصيكوك فحنصالة….