أكادير: المجلس الجماعي يصادق بالإجماع على شراء سينما “صحراء”

2019-10-07T21:29:40+00:00
2019-10-07T23:39:57+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
سوس بلوس7 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
أكادير: المجلس الجماعي يصادق بالإجماع على شراء سينما “صحراء”
رابط مختصر

صادق المجلس الجماعي بأكادير،في دورته العادية زوال اليوم الإثنين، على اقتناء سينما “الصحراء” من أجل تحويلها إلى مركب ثقافي، ملبيا بذلك رغبة مجموعة من الفعاليات السياسيةوالثقافية والحقوقية التي تقدمت مبادرة “إنقاذ” مروث ثقافي.

وكان ورثة الوعاء العقاري للسينما قد قرروا بيعها، مما استنفر الفاعلين ودفعتهم إلى إطلاق عريضة تم توقيعها من مختلف الفئات العمرية والثقافية…وقام مجموعة منهم بعرضها على المسؤولين في المجلس الذي وعد آنذاك بالنظر في الموضوع ووضعها ضمن نقاط جدول أعمال الدورة العادية.

سينما “الصحراء” هي إحدى المعلمات التي كانت تزخر بها مدينة الانبعاث، حسب توفيق سميدة أحد الفاعلين الذين كانوا وراء إطلاق المبادرة، فطيلة السبعينات والثمانينات، كانت هذه القاعة من أنشط المرافق الثقافية بالمدينة، إذ كانت تستقطب جل اللقاءات الثقافية والفرجة السينمائية من مثل الناديين السينمائيين: (نادي أكادير ثم نادي 2000 واللذين كانا من أشهر اندية الجامعة الوطنية للسينما آنذاك).

وكانت أكادير، قبل 1960، تأوي ست قاعات سينمائية ( الريكس، مرحبا، ريالطو، الصحراء، السلام وفيركروز) وبعد فاجعةالزلزال، احتفظت بقاعةالسلام التي صمدت، وتم بناء قاعتي الصحراء بتالبورجت وريالطو بالمدينة الجديدة أثناء فترة الانبعاث. لكنها أضحت اليوم كلها مغلقة. ورغم احتضان مدينة أكادير لمجموعة من المهرجانات السينمائية الدولية، فإنها بالمقابل تعيش وضعا استثنائيا بالمقارنة مع كل المدن المغربية الكبرى، لغياب قاعة سينمائية، مما يصعب من مأمورية منظمي المهرجانات المذكورة ويحرم ساكنة أكادير من مواكبة مستجدات الفن السابع، خاصة مع ما عرفه الإنتاج الوطني سينمائيا من تطور في السنوات الأخيرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.