الغرف المهنية بدورها تفتح النار على المعرض الدولي للفلاحة بأكادير

سوس بلوس
أخبار الجمعياتالرئيسية
10 ديسمبر 2011
الغرف المهنية بدورها تفتح النار على المعرض الدولي للفلاحة بأكادير

انطلق المعرض الدولي للفلاحة ” سيفيل ” بأكادير وسط موجة من الغضب بدأ بغضبة  غرفة الفلاحة، واحتج أول أمس  الصحافيون على  بهدلة واحد مهم عند افتتاحه من قبل الأمن الخاص، كما هدد الوالي محمد بوسعيد بمقاطعته المعرض بعد اطلاعه على ما جرى إن لم يصدر اعتذارا رسميا للجسم الصحافي، وبعد الإذعان والاعتذار، اجتمع أمس رؤساء الغرف المهنية الخمسة وأصدروا بلاغا شديد اللهجة يدين تهميش الغرف المهنية من قبل القائمين على المعارض من بينهم المشرفين على معرض “سيفيل”.

لم تنتهي مشاكل المنظمين للمعرض عند هدا الحد فخلال صبيحة أمس الجمعة اجتمع رؤساء الغرف المهنية الأربع، ريس غرفة التجارة والصناعة والخدمات ، والغرفة الفلاحية، وغرفة الصيد البحري، وغرفة الصناعة التقليدية . الغرف المهنية عبرت عند استيائها عن عدم استشارتها في تنظيم معرض سيفيل، كما عبرت في بلاغها المشترك عن تدمرها من التهميش الذي يطال الغرف وضمنه” الإشراف على إقامة المعارض رغم المجهودات المبذولة لرد الاعتبار إليها “وطالبوا الجهات الحكومية المعنية والسلطات المحلية والبلدية بتنفيذ مقتضيات القرار العاملي القاضي بإحداث لجنة إقليمية لتنسيق تنظيم المعارض والأيام التجارية في انتظار صدور قانون ينظم المعارض ويضبط عملية الترخيص بإقامتها.

رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة علي قيوح من جهته هدد في ندوة صحفية بحشد الفلاحين والقيام، بوقفة احتجاجية أمام فعاليات المعرض الدولي للخضر والفواكه المقام  بأكادير في دورته التاسعة، ففي ندوته الصحافية بدا قيوح غاضبا من استمرار المعرض في تغييب غرفة الفلاحة كإطار تنظيمي للفلاحين، يعطيه القانون حق الإشراف  المباشر عل المعارض.

متابعة موقع سوس بلوس     Image43  - جريدة سوس بلوس الإخبارية

عذراً التعليقات مغلقة