Ad Space
الرئيسية الرياضة حمار يقتل مدرب منتخب جنوب إفريقيا

حمار يقتل مدرب منتخب جنوب إفريقيا

كتبه كتب في 19 أكتوبر 2012 - 16:47
أعلنت أوساط كرة القدم في جنوب إفريقيا الحداد على وفاة توماس ماديجاج مساعد مدرب المنتخب الوطني للبلاد. وتوفي ماديجاج اللاعب الدولي السابق الذي لعب بصفوف فريقي جومو كوزموس وسوبر سبورت الجنوب إفريقيين فضلا عن فريق إف.سي زيوريخ السويسري في حادث تصادم بعد أن دهمت سيارته حمارا في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وتولى ماديجاج الذي توفي عن عمر يناهز 41 عاما منصب مساعد مدرب المنتخب الجنوب إفريقي قبل بضعة أشهر بعدما أسندت مهمة تدريب الفريق إلى جوردون إيجسوند.

وسافر ماديجاج مع الفريق إلى بولندا الأسبوع الماضي، وكان برفقة الفريق في كينيا يوم الثلاثاء حيث تغلب المنتخب الجنوب إفريقي على مضيفه بنتيجة 2-1 .

وأعرب إيجسوند عن شعوره بالصدمة والحزن العميق وقال “لقد كان تومي أكثر من مجرد زميل، فقد كان صديقا ولا أستطيع أن أعبر عن شعوري، وأشعر بالتعاطف مع عائلته”.

وقال رئيس الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم كيرستن نيماتانداني في بيان إنهم في طريقهم إلى مقر العائلة لمعرفة حقيقة ما حدث.

وأضاف “نود أن نعبر عن خالص التعازي للعائلة والأصدقاء وسائر الأمة عن هذا الحادث المفجع”.

سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. نداء ( إضراب مفتوح عن الطعام
    تحية نضالية عالية لكل الأصوات المناضلة دفاعا عن كرامة و حرية الشعب المغربي.
    بداية أتمنى أن يجد هذا النداء صدى و تجاوبا خاصة من قبل مناضلي 20 فبراير . ففي ظل الهجومة الشرسة لهذا النظام الإستبدادي ، على كل الأصوات المطالبة بالحرية و الكرامة و العدالة الإجتماعي و العيش الكريم و بالمواطنة الكاملة، ( القمع، الإغتيال، الإعتقال). نجد في المقابل تنسيقيات حركة 20 فبراير و المج
    لس الوطني للدعم حركة 20 فبراير يكتفيان بالإدانة بدل التفكير في أشكال نضالية جد متقدمة تكون بمثابة الرد القوي على هذا الهجوم . و نقولها بصراحة لو لم يلمس فينا هذا النظام الدكتاتوري بأننا غير قادرين لتجاوز الأشكا النضالية التقليدية الأسبوعية أو الشهرية. لما تجرأ على الاعتقال و القمع و على محاكمات صورية و بتهم الهدف منها تشويه المناضلين و الضرب في مصداقيتهم. لأتسائل معكم ماذا قدمنا لروح الشهيد و للمعتقل؟ الأول ضحى بروحه و الثاني بحريته. فأين نحن من شعارات : (من يكرم الشهيد يتبع خطاه .. المعتقل ارتح ارتح سنواصل الكفاح .. إن لم أحترق أنا و أنت فمن سينير لنا الطريق) فالخطوة النضالية التي أقترح لن تكلف المجلس الوطني للدعم حركة 20 فبراير سوى فتح إحدى مقراته لأحتضان هذه الخطوة النضالية ولن تكلف التنسيقيات إلا المشاركة بمناضلين إثنين على الأقل. ولن نحتل لا شارع عمومي و لا مؤسسة عمومية و لن نعرقل السير العادي لحياة المواطن. و هي إضراب مفتوح عن الطعام لإطلاق سراح جميع معتقلي حركة 20 فبراير و معتقلي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب معتقلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب لمعتقلي الإطارات النقابية و الحقوقية و إسقاط جميع التهم المنسوبة إليهم، و إيقاف المتابعات و ملاحقة جميع مناضلي و مناضلات حركة 20 فبراير، و هذه الخطوة النضالية من أرقى الأشكال النضالية و سأكون أو المنخرطين فيها من قلعة النضال و الصمود مدينة صفرو. ودمتم للنضال أوفياء. المجد و الخلود لشهدا الشعب المغربي و من بينهم شهداء حركة 20 فبراير .
    تحية الصمود و النضال لمعتقلي حركة 20 فبراير.
    تحية الصمود و النضال لمعتقلي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.
    تحية الصمود و النضال لمعتقلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.
    تحية الصمود و النضال لمعتقلي الإطارات النقابية و الحقوقية.

التعليقات مغلقة.