20 فبراير تحتج أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بأكادير

سوس بلوس
منوعات
10 ديسمبر 2011
20 فبراير تحتج أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بأكادير

مرة أخرى تخرج حركة 20 فبراير للاحتجاج، هذه المرة وفي سابقة اختارت الاحتجاج أمام المجلس الجهوي لحقوق الإنسان، عشرات الشباب  احتشدوا أمام البوابة الرئيسية، منددين بالاعتقالات التي تطال الحقوق الطبيعية للإنسان من بينها الحق في التعبير والحق في الحياة، والحق في الشغل وفي الحياة الكريمة. وقفة بالشعارات واللافتات امتدت من السادسة حتى الثامنة والنصف من ليلة أمس، قررت الاحتجاج أمام المجلس الجهوي لحقوق الإنسان لوضعه أمام مسؤولياته فيما يعتبره الشباب الاستمرار في هدر الحقوق.

مناضلو 20 فبراير طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، وإنهاء حالة الاعتقال السياسي والتنكيل بالناس، ومحاكمة المتهمين بالقتل مؤكدين ان الحركة مند انطلاقها مند تسعة شهور قدمت شهداء، وإلى جانب ذلك أثيرت قضية تشريد أسرة ” النجاري باكادير من بيتها الذي قطمنت به لعقود، وملف نزعي أراضي الساكنة باشتوكة. حركة 20 فبراير أثارت كذلك في غمرة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان موضوع عزيز الذي طرد من الحي الجامعي بسبب انتسابه النضالي للحركة.

عن موقع سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة