الحكومة تنفي “تدمير” سلفيِّين نُقوش صخرية في الحوز

سوس بلوس
الرئيسيةوطنيات
18 أكتوبر 2012
الحكومة تنفي “تدمير” سلفيِّين نُقوش صخرية في الحوز

نفت وزارة الثقافة بشكل قاطع الأخبار التي راجت أخيرا بخصوص “تدمير” سلفيين مغاربة لنقوش صخرية جنوب البلاد عمرها أزيد من 8 آلاف سنة، معتبرة أنها “ادعاءات تحمل في طياتها تأويلات قد تضر بمصلحة بلادنا وصورتها الحضارية بالخارج، لاسيما أننا نعيش في خضم عهد جديد يتسم بالتطلع إلى إبراز قيم الانفتاح المترسخة أصلا في وجدان الشعب المغربي”.

وأكدت وزارة الثقافة، في بيان لها ، أن خبر تدمير هذه النقوش الصخرية التاريخية التي توجد في هضبة ياغور بجماعة أربعاء تيغدوين بإقليم الحوز، “عار من الصحة” حيث أظهرت تحريات مصالح الوزارة المختصة مركزيا، وبعين المكان، بأن هذه النقوش لم تتعرض لأي عمل تخريبي خلاف ما نشر”.

 وبدوره جدد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ٬ اليوم الخميس بجماعة أربعاء تيغدوين٬ نفيه بشكل قاطع وقوع أي تدمير أو إتلاف للمنحوتات الصخرية التي توجد بموقع ياوغور.

 وقال الخلفي خلال زيارة ميدانية لموقع هذه المنحوتات إن قصاصات الاخبار التي نشرتها وسائل إعلام أجنبية حول تعرض منحوتات صخرية تعود الى حقبة ما قبل التاريخ بهذه المنطقة التي توجد بالاطلس الكبير إلى التدمير على يد سلفيين “مجرد ادعاءات كاذبة وعارية من الصحة”.

 وكانت أنباء قد انتشرت أخيرا في منابر إعلامية وطنية ودولية تفيد “تدمير” سلفيين مغاربة لنقوش صخرية في الأطلس الكبير، بدعوى أن هذه المآثر التاريخية القديمة ترمز إلى “الأوثان التي ينبغي التخلص منها لكونها تناقض عقيدة التوحيد”.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة