20 فبراير بأكادير يتحدثون عن بنكيران والهمة، ومستقبل الحركة

سوس بلوس
الرئيسيةمنوعات
8 ديسمبر 2011
20 فبراير بأكادير يتحدثون عن بنكيران والهمة، ومستقبل الحركة

شباب 20  فبراير بأكادير سيواصلون النضال، يعتبرون حكومة عبد الإله بنكيران مجرد ” ديكور” لأنها انبثقت عن دستور  “غير ديمقراطي وشعبي”…. جاء ذلك في ندوة  صحفية نظمت ليلة أمس الأربعاء بمقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل. أعلن خلالها الفيبرايريون  بأكادير  أنهم ” ما مفاكينش ” وأنهم سيواصلون الكفاح إلى غاية تحقيق كل مطالبهم، وأن الحكومة الجديدة بقيادة لا تلبي مطالبهم الأساسية التي خرجوا من أجلها مند تسعة أشهر. وتساءل واحد منهم أن حزب بنكيران كان أكثر شراسة ولم يعترف  علنا بالحركة، فكيف يأتي اليوم لمد يد الحوار. 20 فبراير قالت أن الانتخابات لا تعنيها وحديثها حولها هو من باب الدعوة الناجحة لمقاطعتها. وقالت حفصة الوجه النسوي للحركة إن 20 فبراير قدمت 11 شهيدا فعن أي حوار يتحدثون. واعتبر متدخلون تعيين الهمة صفعة لبن كيران وتحديا للحركة.

بداية الندوة الصحافية عرفت دقيقة صمت وقوفا مع فقيدي الجمعية كمال الحساني من بوعياش ومحمد بودرة من أسفي، كما تحدث خلالها عبد الغني الخنوسي بأكادير عن عملية اعتراض لسبيله ومحاولة الاعتداء عليه في الشارع العام من أجل  دفعه ليترك طريق 20 فبراير التي سلكها على درب النضال، عزيز بدوره تحدث عن مكالمة سرية تلقاها يوم 26 نونبر  باسم ” مالين الحال” تهدده بأوخم العواقب إن لم يتخلى عن مساره الذي خطه مع 20 فبراير. شباب 2 فبراير يعتبرون أن الاستبداد مستمر، وأن مقاومة الحركة بدأت بهذه الأساليب  تمرر استبدادها من ” تحت الدفة”.

واعتبر عبد الرزاق موزاكي أن الدولة اشترت السلم الاجتماعي مع النقابات ب21 مليار، ودعم صندوق المقاصة، من أجل القضاء على حركة 20 فبراير، وتساءل إلى متى ستستمر الدولة في شراء السلم الاجتماعي.

الندوة الصحفية تخللها شريط مصور على إيقاع ناس الغيوان عرض على الشاشة الحائطية خلاله تم توثيق أهم اللحظات التي عاشتها الحركة مند انبثاقها يوم 20 فبراير. كما اختتمت بشهادة الشاب اليافع مراد منتصر من القليعة الذي روايته حكايته مع الحركة التلاميذية، وامتناع القائد عن منحه شهادة السكنى، ومطالبته بإحضار ذويه إلى القيادة. الحركة أعلنت عن برنامج من الوقفات أهمها وقفة  احتجاجية يومه الجمعة على الساعة السادسة والنصف  أمام المجلس الوطني لحقوق الانسان إلى جانب وقفة يوم السبت أمام مركب جمال الدرة بأكادير، ومسيرة بأيت ملول.

متابعة خاصة بسوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة