عبد الهادي خيرات يعتذر، والأمير مولاي هشام يتنازل

سوس بلوس
الرئيسيةسياسة
15 أكتوبر 2012
عبد الهادي خيرات يعتذر، والأمير مولاي هشام يتنازل

اعتذر عبد الهادي خيرات، القيادي في الاتحاد الاشتراكي للأمير مولاي هشام عن التصريحات التي قال فيها إن الأمير استفاد من أموال عمومية خارج القانون.

وقال خيرات، في بيان  بعث  به إلى الأمير، يرجح أن ينشر في جريدة “الاتحاد الاشتراكي”، “أعترف بأن المعلومات التي كانت لدي خاطئة”.

وأكد مصدر مقرب من مولاي هشام حسب يومية المساء التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن هذا الأخير قرر التنازل عن الدعوى التي رفعها ضد خيرات “بعد أن اعترف بخطئه في حق الأمير”، مضيفا أن “ما كان يهم مولاي هشام ليس اعتذار خيرات، ولكن اعترافه بعدم صحة كل المعطيات التي استند إليها لاتهام الأمير بالباطل”.

وقد بعث الأمير بنص البيان إلى محاميه عبد الرحيم برادة، حتى يضمنه في ملف الدعوى، في انتظار أن يصدر حكم قضائي ياخذ بعين الإعتبار تنازل الأمير.

وبعد أسابيع طويلة من الخلاف، الذي وصل إلى ردهات المحاكم، توصل كل من الأمير مولاي هشام وعبد الهادي خيرات، إلى اتفاق للصلح.ينص على أن يقدم خيرات اعتذارا إلى الأمير، ولكن دون إقحام الاتحاد الاشتراكي بعد أن تنازل ابن عم الملك محمد السادس عن اعتذار الحزب.

وقد قبل الأمير مولاي هشام التوقيع على اتفاق صلح مع عبد الهادي خيرات، القيادي في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في موضوع السب والقذف الذي رفعه مولاي هشام ضد خيرات في ردهات المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء.

واتفق الطرفان بعد شهرين من المفاوضات على أن يقدم خيرات اعتذارا  شخصيا إلى الأمير مولاي هشام  دون إقحام حزب الاتحاد الاشتراكي في القضية.

صحف ومواقع

عذراً التعليقات مغلقة