Ad Space
الرئيسية مجتمع والي أكادير : لن أحضر معرض “سيفيل” ما لم يقدم اعتذارا للصحافيين

والي أكادير : لن أحضر معرض “سيفيل” ما لم يقدم اعتذارا للصحافيين

كتبه كتب في 8 ديسمبر 2011 - 16:15

هدد محمد بوسعيد والي جهة سوس ماسة درعة بمقاطعة الانطلاقة الرسمية لمعرض للمعرض الدولي للفلاحة” سيفيل” الذي ينطلق اليوم الخميس ثامن دجنبر، التحذير الولائي صدر بسبب الاعتداء على الصحفي عبد الفتاح أبربري من قبل رجل أمن خاص “سيكيرتي”. الوالي قرن حضوره بالاعتدار رسميا وكتابيا للزميل والجسم الصحفي بأكادير. الاعتداء كما جاء في رواية الزميل ابربري للواقعة وقع عليه عندما كان يرغب في توقيف سيارته بالمرآب الخاص بالمعرض رفقة زميل له ليفاجأ برجل الأمن الخاص ينقر بعنف على الزجاج الأمامي آمرا إياه بمغادرة المكان، وعند تنبيهه لسلوكه، انهال ” السيكيريتي” على الزميل بكلام بذيء ونعوت حاطة مستوحاة من قاموس حظيرة البهائم.

وقد أتم هذا المكلف بالأمن خرجته بأن ” بهدل” الزميل عبد الفتاح ابربري وعنفه  حد تمزيق معطفه. يجري ذلك، رغم أن الزميلين أشعراه بصفتيهما، وأنهما جاء في إطار مهمة إعلامية لتغطية وقائع افتتاح المعرض الدولي للفلاحة ” سيفيل”، كما نبهاه أنهما يرغبان منه فقط التواصل باحترام ولباقة كما فعل رجال الأمن العمومي الذين استهجنوا ما وقع للزميلين من قبل عنصر جاء ليستعرض عضلاته وليس للحفاظ على الأمن. رجال السلطة المحلية بدورهم فتحوا تحقيقا وضع إدارة المعرض عند مسؤولياتها.

وفي تطور للقضية قام المسؤول على التنظيم بتوقيف الأجنبي المكلف بإلأمن عن مهامه، إلى جانب فصل رجل الأمن الخاص من وظيفته، وقد أحيل رفقة الضحية على الشرطة القضائية بأكادير التي استمعت إلى الطرف المشتكي، وإلى المتهم بالتنكيل به، وستعرض الملف على النيابة العامة لاتخاذ القرار المناسب، وفق مقتضيات القانون.

بيان واعتذار

 وقعت النقابة الوطنية للصحافة فرع أكادير، واتحاد الصحافيين بأكادير، والنادي الجهوي للصحافة بيانا استنكاريا أدان ما تعرض له الصحفي بجريدة لوماتان عبد الفتاح ابربري من اعتداء وصف ب” الوحشي ماديا ومعنويا، تمثل في السب والشتم وتمزيق الملابس، مع منع الزميل من القيام بواجبه المهني في تغطية وقائع افتتاح المعرض الفلاحي،رغم أنه يتوفر على رخصة المرور المتثبتة على واجهة سيارته الامامية، نفس الإجراء تعرض له فريق القناة الثانية يشير بيان الهيئات الصحفية التي أعلنت مقاطعتها وقائع تغطية المعرض الفلاحي.

وتجدون رفقة وثيقة اعتذار  الجهة المنظمة للمعرض التي عبرت فيه للهيئات الصحفية اعتذارها عن السلوك الصادر على الجهة المكلفة بالأمن الخاص، معتبرة أن الصحافة رافقت المعرض مند انطلاقته بمهنيتها المعهودة مند انطلاقنه.

 متابعة سوس بلوس

 

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. في الواقع بعض شركات الامن الخاص توظف الهمج المكلخ، والاعتداء على الصحفي معناه عقدة نقص للبهيمة المعتدية، فهو يبقى مجرد عساس
    وطبعا الشمس الحارقة لعبت بدماغه الصغيرة.
    تحية للصحفيين المحليين، والى مزبلة القيم ايها الهمجي فمكانك حظيرة بهائم افضل.

التعليقات مغلقة.