المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بالفقيه بن صالح تحتفي بتلاميذها المتفوقين

سوس بلوس10 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بالفقيه بن صالح تحتفي بتلاميذها المتفوقين
رابط مختصر

احتفالا بالذكرى 20 لعبد العرش نظمت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، جهة بني ملال خنيفرة ، يوم الاثنين 09 يوليوز الجاري 2019 الحفل التربوي السنوي الإقليمي للتميز ، من أجل الاحتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين في مختلف المسالك والتخصصات والمستويات الدراسية، في كل ربوع الإقليم ..
تم هذا الحفل بالمركب الثقافي الفقيه بن صالح ، تحت إشراف المدير الإقليمي للتربية الوطنية الأستاذ ” حمادي أطويف ” بمؤازرة كافة الأطر العاملة بالمديرية الإقليمية ، بشراكة مع عمالة إقليم الفقيه بن صالح، والمجلسين الإقليمي والبلدي للفقيه بن صالح ، و شركة كوسومار، وجمعية تنمية التعاون المدرسي وشركاء آخرين .. ويأتي هذا التكريم في إطار تشجيع الطاقات الجادة والتعريف بأصحابها ، إلى جانب خلق جسر من التواصل المثمر البناء ، بين مختلف المتدخلين و المهتمين بالشأن التربوي بالإقليم ، على اعتبار التعليم قضية وطنية يجب إيلاؤه كل العناية والاهتمام ..
حضر الحفل كل من الكاتب العام للعمالة، وباشا المدينة و مدير أكاديمية التربية والتعليم بني ملال خنيفرة والمنتخبين ، وأطر المراقبة التربوية، وثلة لامعة من خيرة نساء ورجال التربية والتعليم بالإقليم ، وأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ الذين هم حجر الزاوية في هذا الحفل ، وجمهور من المدعوين ..
ابتدأ الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ، أعقبها مباشرة ترديد النشيد الوطني للمملكة المغربية من لدن الجميع ، بعدها تفضل المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، بإلقاء كلمة رحب فيها بمدير الاكاديمية و بالكاتب العام للعمالة وباشا المدينة وبالوفد المرافق لهم ، وكذا بكل الحضورالذين لبوا الدعوة وحضروا لمشاركة المديرية في احتفالها السنوي، الذي يتوج موسما دراسيا متميزا حافلا بالعمليات التربوية والإدارية ، التي تستمد أهميتها من تنزيل مشاريع الإصلاح الكبرى، التي تعرفها المنظومة التربوية والتي تضمنتها الرؤية الاستراتيجية 2015 ، 2030 ، وما تحتويه من رافعات تتجسد فيها، مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص، والجودة للجميع والارتقاء بالفرد والمجتمع ..
بعد ذلك انطلقت عملية توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على المتفوقات والمتفوقين ، في جو تربوي طبعته الشفافية والسلاسة والتصافي والتآخي .. تخلل الحفل وصلات فنية وترفيهية من إيقاع، مجموعة عبيدات ارمى بمدينة سوق السبت، حيث شنفت مسامع الحضور، بجملة من الأغاني الشعبية المستوحاة من التراث المغربي.

عبد الحفيظ الحاجي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.