مستخدمو فندق بيتش الباتروس بأكادير: بأي حال وبأي منحة جئت ياعيد

سوس بلوس
2012-10-14T12:11:33+00:00
2012-10-14T12:12:45+00:00
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
14 أكتوبر 2012
مستخدمو فندق بيتش الباتروس بأكادير: بأي حال وبأي منحة جئت ياعيد

مرة أخرى تحرم الإدارة المالية لفندق بيتش البا تروس بأكادير العديد من العمال والعاملات من الاستفادة من منحة عيد الأضحى لا لسبب سوى أنهم لا يتوفرون على العقود الدائمة. فبعد مرور صيف كله شغل ، مشقة ،تعب وعمل بدون عطلة أسبوعية، بل أكثر من ذلك فبعض هؤلاء العمال والعاملات في أقسام التنظيف والصيانة وخدمات الغرف والمطبخ والمطاعم …يشتغلون أكثر من الوقت القانوني بساعات دون تعويض ، نظرا للعدد الهائل من الوافدين على الفندق في هذه الأشهر الأخيرة . حيث تفاجئ الجميع بالخبر المهول ألا وهو إقصاءهم من قائمة المستفيدين من منحة عيد الأضحى .

 بل و الغريب في الأمر أن هناك بعض العمال والعاملات استفادوا من منحة عيد الفطر وحرموا من منحة عيد الأضحى فعلى أي أساس اتخذ هذا القرار المجحف في حقهم .

إن ما يثير الاستغراب والعبث هو أن أغلب هؤلاء العمال والعاملات من ذوي لعقود المؤقتة يتوفرون على كفاءات عالية وشهادات مهنية قيمة ويبذلون أكثر من جهدهم، بل ويتفوقون على إخوانهم من ذوي العقود الدائمة في بعض الأحيان . فما الفرق مثلا بين السباك الذي يتوفر على العقدة المؤقتة وبين السباك الذي يتوفر على عقدة  مستدامة ؟؟؟ لا فرق في الواقع لأن الكل يقدم نفس الخدمة إذا فلماذا هذا التمييز ؟

إن ما يندى له الجبين وتتقزز منه النفس أن أغلب هؤلاء العمال والعاملات الذين تم إقصائهم لا تتجاوز أجورهم 2200 درهم، زد على هذا حالتهم العائلية التي تثير الشفقة (أرملة،مطلقة،يتيمة، رب أسرة …)كما هو الحال في الـ “house keeping”مثلا ،وحدث ولا حرج في أقسام الصيانة والمطبخ والمطاعم …فكل هؤلاء تم تهميشهم بفعل التمييز رغم أنهم يقدمون خدمات جليلة لهذا الفندق بكل تفان ومسؤولية .وقد  أعطيت وعود لهذه الشريحة من العمال والعاملات لتحسين وضعيتها العملية والقانونية ورئيس الشركة شخصيا يقول أنه مع هذه الفئة لأنه يعرف جيدا مدى أهميتها باعتبارها العمود الفقري للفندق .

لهذا نطلب من السيد رئيس شركة بيك الباتروس التدخل لإنصاف هذه الفئة المحرومة وإرجاع الفرحة إلى قلوب فلذات أكبادها.

مجموعة عمال وعاملات فندق بيتش الباتروس أكادير

عذراً التعليقات مغلقة