ثلاث قوافل إعلامية تنظمها نيابة التعليم بأكَاديرللوقوف على مشاكل التربية والتكوين بالوسط القروي

سوس بلوس
2012-10-14T11:49:37+00:00
2012-10-14T11:51:13+00:00
الرئيسيةتربويات
14 أكتوبر 2012
ثلاث قوافل إعلامية تنظمها نيابة التعليم بأكَاديرللوقوف على مشاكل التربية والتكوين بالوسط القروي

نظمت نيابة التعليم بأكَاديرإداوتنان خلال غضون أسبوع ثلاث قوافل إعلامية متتابعة إلى العالم القروي بأحواز إداوتنان،إلى كل من جماعة التامري وجماعة إيموزار وجماعة الدراركة بهدف الوقوف عن قرب على المشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها التعليم بالمناطق النائية من جهة والإستماع إلى المتدخلين في الشأن التربوي والتعليمي من رؤساء 12جماعة قروية وسلطات محلية ورؤساء جمعيات آباء وأولياء التلاميذ وفعاليات المجتمع المدني ومدراء المؤسساء التعليمية بأسلاكها الثلاثة من جهة ثانية.

وكان الهدف من هذه القوافل الإعلامية التي تنظم لأول مرة على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين،كما جاء في كلمات نائب وزارة التعليم  شكري الناجي، هوتفعيل الشراكة بين نيابة التعليم وجميع المتدخلين من توحيد الرؤية والتغلب على كل الإكراهات،وتمكين وسائل الإعلام المختلفة من معرفة المجهوذات التي تبذلها الوزارة والأكاديمية والنيابة على حد سواء من أجل تذليل الصعوبات والإكراهات التي تعرفها بعض المؤسسات التعليمية سواء على مستوى التجهيزات أو البنيات التحتية أوالموارد البشرية أو النقل المدرسي أودارالطالبة بعدة جماعات قروية.

هذا ومن أجل  تحقيق هذه الرؤية يقول نائب الوزارة،سنت النيابة خلال الدخول المدرسي لهذه السنة سياسة جديدة في تدبير قطاع التعليم بعمالة أكَاديرإداوتنان عبْرمجموعة من المبادرات الجريئة والقرارات المستعجلة لضمان دخول مدرسي سلس بقرى هذه العمالة ومدنها وجبالها وسهولها حيث استدعى ذلك إتخاذ قرار تكليف 250أستاذا وأستاذة على مستوى النيابة لسد الخصاص الذي يعرفه الوسط القروي،وإعادة انتشارالموارد البشرية بالوسط الحضري.

لكن الذي جعل هذه اللقاءات التواصلية بالمحطات الثلاث تحقق نجاحا،هوأن جميع المتدخلين من منتخبين ومدراء مؤسسات وفعاليات المجتمع المدني…تدخلوا في الشأن التعليمي،وأدلوا باقتراحاتهم للمزيد من المجهودات المشتركة لإيجاد حل لظاهرة الإكتظاظ ببعض المؤسسات التعليمية بالدراركة مثلا،وللهدرالمدرسي في صفوف الفتيات بجماعتي أمسكروض وأدمين بتوفير النقل المدسي وتوسيع دارالطالبة لكي تستوعب 96 طالبة عوض 32 طالبة،وربط المؤسسات التعليمية بالماء والكهرباء وبناء حجرات وأسوار ومرافق صحية وإصلاح حجرات دراسية..

وكانت محطة مدينة أكَادير،آخر لقاء عقده نائب وزارة التعليم برفقة طاقمه الإداري مع رئيس المجلس الجماعي لأكَاديرطارق القباج،لتدارس واقع الدخول المدرسي وخاصة بحي أنزا وتدارت وبنسركَاو وحي المحمدي،حيث وقف الجميع من خلال زيارة تفقدية للعديد من المؤسسات التعليمية لمعاينة مدى إسراع المقاولات في إنجازالبنايات المرصودة لمواكبة الحركة الفجائية للسكان بعد إحداث تجزئات جديدةوالوقوف كذلك على أهم مشاكلها التي يعانيها التلاميذ والتلميذات وخاصة غياب الأمن والنقل المدرسي و الإكتظاظ  بالتعليم الثانوي التأهيلي.

.عبداللطيف الكامل عن جريدة الإتحاد الإشتراكي 

عذراً التعليقات مغلقة