إستئنافية أكادير تدين أولاد لفشوش ب5 سنوات بعد سطوهم على صندوق نقود

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
9 أكتوبر 2012
إستئنافية أكادير تدين أولاد لفشوش ب5 سنوات بعد سطوهم على صندوق نقود

 أدانت محكمة الإستئناف بأكادير أول أمس أربعة شبان يلقبون ” أولاد لفشوش ” ينتمون إلى عائلات ميسورة  بخمسة سنوات سجنا نافدا  بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة ،هذا وقد كانت الضابطة القضائية لأمن كلميم قد أوقفت أواخر شهر أكتوبر من السنة الماضية أربعة متهمين في عملية سطو طالت محلا تجاريا مختصا في بيع الحلي والمجوهرات لمالكه المسمى”بوتكنزة”.

وقالت مصادرنا إن الموقوفين من أبناء عائلات ميسورة بكلميم من ضمنهم صهر صاحب المحل والذي كشف التحقيق معه أنه العنصر الرئيسي في التخطيط لعملية السطو، مستغلا غياب صهره عن مقر سكناه. التحقيقات مع الأضناء خلصت إلى إعترافهم بالسطو على خزنة حديدية كان بداخلها 140 مليون سنتيم منها مبالغ مهمة من العملة الأجنبية.
تفاصيل عملية السطو  تم التخطيط لها على مدى خمسة عشرة يوما قبل تنفيدها  ،كما يروي المتهمون أمام المحققين،بعد عملية ترصد قام بها الصهر باحثا عن الوقت المناسب للظفر بغنيمة كان يعلم رفقة مشاركيه أنها تضم مبالغ مهمة، وفي تلك الليلة تم إخراج الصندوق الحديدي بمساعدة ثلاث عناصر من المتجر  الكائن بمنزله ،وعبروا  السلالم متوجهين به إلى منزل عائلة زميل لهم عبر الأسطح،وتم نقل الغنيمة إلى مدينة “طانطان” المكان الذي اقتسم به الأضناء الغنيمة وسط إحساسهم بنشوة لم تدم طويلا ليجدوا أنفسهم وراء قضبان السجن المدني بكلميم

عذراً التعليقات مغلقة