احتجاج شركات النقل والمعشرين يشل الحركة بميناء أكادير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
9 أكتوبر 2012
احتجاج شركات النقل والمعشرين يشل الحركة بميناء أكادير

خيمت غيمة سوداء على أجواء ميناء أكادير صباح وعشية اليوم، بعد توقف حوالي 70 شاحنة واحتجاج مستخدمي نقل البضائع وارباب الرافعات على جملة من الاعتقالات التي طالت زملاءهم، على إثر حجز أطنان من الحشيش المخبأة داخل الرخويات خلال الأسبوع الماضي، وخلال شهر رمضان. رئيس جمعية المعشرين بالمغرب فرع أكادير عبد الجليل التريكي استنكر اعتقال زملاءه معتبرا أن لا علاقة للمعشر بكمية المخدرات التي وجدت داخل الرخويات والمعبأة في مركز تبريد، وأشرفت مصالح الجمارك على وضع الرصاص على قفلها والمصادقة على خروجها بموجب وثيقة.  التريكي صرح لسوس بلوس أن العدالة لم تأخذ بعين الاعتبار دور المعشرين والشركة المكلفة بالنقل المكلفة بالمهمة، فلا يعقل أن يقوموا بتكسير الصناديق لكشف نوعية البضاعة ومحتوى الحاوية التي ختمت بالرصاص، كما طالب المسؤول الجمعوي بتحديد مسؤولية من يحمل الشيرا والمتورطين في القضية، عوضا عن اقتياد المهنيين للتحقيق وحجزممتلكاتهم وضياع رزق أبنائهم.

من جهته، صرح إبراهيم الحلومي رئيس جمعية المستقبل لنقل البضائع، أن أوضاع الاشتغال لم تعد مناسبة، فالمستخدمون والسائقون أصبحوا يعملون في جو متوتر يخشون في كل دقيقة أن تكون الحاوية التي يحملها ملغومة “ممنوعات”، ويتوجس أن تكون سببا في اعتقاله. مسؤول بوزارة النقل والتجهيز عبر في اتصال بالمحتجين عن تفهم الوزارة لمشكلهم وعزمها أخذ التدابير اللازمة لفصل المسؤولية وتوضيح العلاقة حتى لا يكونوا عرضة للاعتقال، داعيا إياهم لوقف احتجاجهم واستئناف عملهم.

 أمينة المستاري

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة