حملة أمنية بأكادير على قاعات الرهان وحجز “الرياشات”

سوس بلوس
2012-10-06T16:02:23+00:00
2012-10-06T17:40:00+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
6 أكتوبر 2012
حملة أمنية بأكادير على قاعات الرهان وحجز “الرياشات”

كانت الساعة قرابة الخامسة من عشية أول أمس الخميس، حركة خفيفة بمقهى بزنقة مدريد بالحي السويسري بأكادير، ما سرع بمداهمة أفراد من الأمن التابع لقسم الأماكن العمومية للمكان، وحجزآلتين للعب الرهان أو ” الرياشة”. لم يكن نشاط المقهى قد بلغ الذروة، ورغم ذلك ظبطت بجوف آلتين للرهان 293 قطعة نقدية من فئة 5 دراهم.أنجزت شرطة الأماكن العمومية التي حجزت الرياشتين محضر استماع لمالك المقهي وتمت إحالته الجمعة الأخير على النيابة العامة بابتدائية أكادير في حالة سراح. الآلتين المحجوزتين من صنع أوروبي،يجهل لحد الآن الطريقة التي تم إدخالها.

ليست هذه الحملة الوحيدة خلال مدة قصيرة، فقد سبق للعناصر الأمنية أن قامت بمداهمات خلال شهر مارس، بعد أن  تقمص شرطي دور مقامر، وشرع في الرهان رفقة خصمه داخل علبة سرية بمقهى نصبت بها آلات الرهان ، فجأة امتلأ المكان بعشاق الخيول، توقيت مناسب سرع بمحاصرته للمكان رفقة بعض زملائه لقاعة الألعاب السرية بحي لخيام.

 هي حملة هدفها الكازينوزهات السرية، شملت خلال هذه السنة أقبية ثلاث مقاه، اثنتان بحي لخيام، وواحدة بحي الداخلة، بعد ورود معلومات عن اشتغال هذه الآلات، بأماكن خفية لا يعلمها إلا روادها، حيث تمت معاينة المكان، وإشعار النيابة العامة بابتدائية أكادير.

و” الرياشة”، أطلق عليها اللفظ لأنها “تريش” المقامر من نقوده مثلما تفعل ” الرياشة” بالدجاج المذبوح، كما تحمل معنى الغنى باللغة الفرنسيية إذ تجعل مالكها في بحبوحة من العيش.

أمينة المستاري

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة