بالفيديو: نادية مداسي أجبروها على قراءة رسالة بوتفليقة فقدمت استقالتها

آخر تحديث : الثلاثاء 5 مارس 2019 - 10:34 صباحًا

استقالت الإعلامية نادية مداسي، مقدمة النشرة على القناة العمومية الجزائرية “كنال ألجيري”.

وجاءت الاستقالة بعد تقديمها لنشرة السابعة مساء الأحد، بسبب غضبها من منحها رسالة خطية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة في آخر لحظة لقرائتها على الهواء مباشرة، بحسب تصريحات أحد زملائها لوكالة فرانس برس.

وكانت نادية مداسي مقدمة للأخبار على قناة كنال ألجيري طيلة 15 سنة

وقال زميلها في تصريحه إنهم أعطوها في اللحظة الأخيرة رسالة الرئيس بوتفليقة، حيث كانت غير مرتاحة، وأضاف “إنها تجربة سيئة للغاية”، فقررت عدم تقديم النشرة وعدم دخول قاعة التحرير.

وأَضاف إنها القطرة التي أفاضت الكأس مؤكدا أنهم منذ بداية المظاهرات لا يسمح لهم بالعمل

2019-03-05 2019-03-05
سوس بلوس