عامل اشتوكة أيت باها يتماثل الشفاء بعد حادث اصدام بين سيارته وبيكوب

سوس بلوس
الرئيسيةالصحة
2 أكتوبر 2012
عامل اشتوكة أيت باها يتماثل الشفاء بعد حادث اصدام بين سيارته وبيكوب

من المنتظر ان يكون عامل اشتوكة ايت باها غادر المستشفى العسكري بالدشيرة الجهادية حيث يرقد بعد حادثة سير التي تعرض لها، ليتم نقله على متن سيارة إسعاف خلال ليلة أمس،  فحتى عامل اشتوكة أيت لباها لم يسلم من الحوادث الناتجة عن الاصطدام مع البيكوبات، فقد نقل ليلة  أمس على عجل إلى المستشفى العسكري بالدشيرة الجهادية، على إثر حادث سير بين سيارته التي كان يقودها بنفسه، وبين سيارة لنقل البضائع من نوع بيكوب نيسان.

 الحادثة وقعت على مستوى دوار أدوز بجماعة الصفا، على الطريق التي تربط بين  بلدية القليعة مع بلدية بيوكرى حيث مقر عمالة إقليم اشتوكة أيت باها، وقد أصيب على إثرها العامل بجروح على مستوى الرأس واليد، وذكر أن جروحه لا تستدعي القلق، يستقبل كل زواره، ويرد على الهاتف، ومن المنتظر أن يغادر المستشفى عشية أمس، كما عرفت سيارته خسائر على مستوى المقدمة. حالة سائق البيكوب القادمة من الاتجاه المعاكس نحو إنزكان بدورها لا تدعو للقلق.

وقد عرف المستشفى العسكري خلال أمس حركة دخول وخروج غير عادية من قبل مسؤولين مدنيين وعسكريين وبرلمانيين ورؤساء بلديات وجماعات ومنتخبين على مستوى ولاية أكادير الكبرى.

عبد الرحمان بن علي، عمال إقليم اشتوكة أيت باها، اشتغل أول الأمر رئيس دائرة بقلعة السراغنة، ورقي إلى درجة كاتب عام  بعمالة سلا تابريكت، ثم عين بعدها عاملا على عمالة إقليم بولمان، وفي إطار آخر حركة لكبار موظفي الدولة عين على رأس إقليم اشتوكة أيت باها.

الصورة: عامل اشتوكة بجواره البرلماني سعيد ضور، وخلفه الوزير عبد الصمد قيوح

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة