تفاصيل مرافعات الأنسجة الجمعوية من أجل نفق تيشكا

سوس بلوس
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
27 سبتمبر 2012
تفاصيل مرافعات الأنسجة الجمعوية من أجل نفق تيشكا

ارك أزيد من 300مشارك ومشاركة في اليوم الدراسي الذي نظمته  الأنسجة الجمعوية بالجنوب الشرقي والمجلس البلدي لمدينة ورزازات واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وذلك في القصر البلدي بورزازات ،وذلك يوم السبت 22 شتنبر الجاري قصد الترافع من أجل إحداث  مشروع نفق “تيشكا” على الطريق الرابطة بين مدينتي ورزازات ومراكش، وهي الطريق التي  شهدت حادثة السير التي أودت بحياة 47 شخصا يوم 04 شتنبر الجاري.

وانعقد  اليوم الدراسي تحت شعار “جميعا من أجل نفق تيشكا” ودعت الفعاليات المدنية والسياسية المشاركة إلى أجل فك العزلة ورفع التهميش عن أقاليم الجنوب الشرقي خاصة أقاليم:ورزازات، زاكورة، تنغير، الراشيدية وطاطا.

وقال عبد الرحيم شهيد في كلمة له باسم الأنسجة الجمعوية بالجنوب الشرقي أن رفع التهميش والعزلة عن 2 مليون نسمة من سكان الجهة أصبح مطلبا ملحا ، كما يطالب النسيج الجمعوي بتوفير البنية التحتية لربط المغرب العميق بالمغرب المركزي.

وأكد ممثل وزارة التجهيز محمد بجغيت في عرضه أمام المشاركين أن التكلفة الإجمالية لإنجاز مشروع النفق على طول 10 كلم تقدر ب 10 ملايير درهم، في حين بلغت تكلفة الدراسات التفصيلية حوالي 15 مليون درهم وأشار إلى أن دراسة الجدوى التقنية انتهت سنة 1996، ودراسة الجدوى الاقتصادية انتهت سنة 1998، والدراسة التمهيدية انتهت في يناير 2012، ويتكون المشروع من تشييد نفق على طول 10 كلم، وبناء مداخل النفق، وتهيئة حوالي 96 كلم من الطرق المؤدية للنفق، وبناء حوالي 12 كلم من الطرق الجديدة، وبناء جسور ومنشئات فنية.

وتحدث المتدخلون، عن انعدام التوازن المجالي والعدالة الاجتماعية والثقافية بين مختلف مكونات التراب الوطني، لكون الممرات الطرقية المتواجدة بمنطقة “تيشكا” تعود إلى مرحلة الاستعمار الذي شيدها عن طريق اللجوء إلى “السخرة”، وبقيت هذه الطريق على حالها تحصد الأرواح كل سنة، وكانت السلطات الاستعمارية قد شرعت في بناء النفق قبل أن تتراجع عن المشروع، ولذلك طالب المتدخلون إلى استثمار الأرشيف الفرنسي والدراسات المنجزة لإغناء بنك المعلومات حول المشروع.

وتم تشييد هذه الطريق منذ سنة 1924م من طرف المستعمر الفرنسي لغزو قبائل جنوب الأطلس الكبير، وتعتبر من أخطر وأوعر المسالك الطرقية في المغرب بالنظر إلى ارتفاعها الذي يبلغ 2260متر، و كذا بمنعرجاتها التي تبلغ 146 كيلومترا.

وسبق لمصالح وزارة التجهيز، أن أنجزت دراسة لمشروع إحداث “نفق تيشكا” سنة 1974ووفق هده الدراسة، فإن النفق سيقلص المسافة الفاصلة بين ورزازات ومراكش ب 45 كيلومترا.

وأوصى المشاركون باعتماد برنامج مسلسل ترافعي يعتمد على خمسة محاور،يسعى المحور العلمي إلى تنظيم ندوة لمناقشة مجموعة من السبل التي  تهم فك العزلة عن الجنوب الشرقي بشراكة مع وزارة التجهيز،وسيعتمد المحور السياسي على الاتصال وعقد لقاءات مع مختلف الفرق البرلمانية ومجالس جهات :سوس ماسة درعة ،مراكش تنسيفت الحوز،وجهة مكناس تافيلالت.بالإضافة إلى وكالة تنمية الواحات والمجلس الوطني لحقوق الإنسان و وزارة التجهيز.أما المحور التحسيسي فيرتكز على عقد لقاءات بالأقاليم الأربعة مع الانفتاح على طاطا وعقد دورات استثنائية للمجالس الجماعية حول موضوع نفق تيشكا وفك العزلة وكذلك بحث مختلف أشكال التضامن مع عائلات الضحايا.وينص المحور التنظيمي على إحداث لجنة للمتابعة تتشكل من الأنسجة الجمعوية والمنتخبين، ويسعى محور التواصل إلى تعميم نتائج اليوم الدراسي والدراسات المتوفرة وعقد لقاء في مارس 2013لتقديم نتائج المواكبة والتتبع.

 سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة