شباط يكسر قلاع باب العزيزية ” الفاسية” ويصبح أمينا عاما

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةسياسةوطنيات
23 سبتمبر 2012
شباط يكسر قلاع باب العزيزية ” الفاسية” ويصبح أمينا عاما

حميد شباط يدخل باب العزيزية من بابه والواسع منتصرا على العائلة الفاسية التي حكمت حزب سدي علال. فقد أصبح شباط أمينا عاما لحزب الميزان، زلزال كبير ضرب اليوم حزب الزعيم علال، بانهزام ابنه عبد الواحد الفاسي المسنود من قبل الأمين العام المنتهية ولايته عباس الفاسي.

مصادر حزبية أكدت أن الديمقراطية  والشفافية والمسؤولية انتصرت في أشغال الدورة الأولى للمجلس الوطني لحزب الاستقلال المخصصة طيلة يومه الأحد لانتخاب أمين عام جديد لحزب الاستقلال وغدا الإثنين لنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب.

أسفرت العملية الانتخابية عن فوز “زعيم الثوار” حميد شباط على العائلة الفاسية ، “انتهى الكلام شباط أمين عام” كما أعلنت لافتة أنصار شباط عند قدومه مند حوالي 10 ايام لأكادير في تجمع حاشد بغرفة التجارة والصناعة.

فاز شباط  بـ 478 صوتا مقابل 458 صوتا لفائدة عبد الواحد الفاسي وذلك من أصل 967 صوتا منها 36 صوتا ملغاة، أعلن عنها رئيس المؤتمر محمد الأنصاري في نهاية عملية التصويت.

 عباس الفاسي الأمين العام المنهية ولايته بلع ريقه متجرعا هزيمة عبد الواحد ولم يجد سوى أن يدعو شباط لأن يكون أمينا عاما لجميع الاستقلاليين، وهنأه بثقة الاستقلاليات والاستقلاليين.

حميد شباط اعتبر اللحظة عرسا انتصرت فيه الديمقراطية، وخفف من لهجته التي ميزت حملته بقوله إنه ” و الأخ عبد الواحد الفاسي سيظلان جنبا إلى جنب  من أجل تدبير شؤون الحزب، وأصر على القول إنه سيظل أمينا عاما لكل الاستقلاليات والاستقلاليين.

عبد الواحد الفاسي هنأ من جانبه حميد شباط، على انتخابه أمينا عاما للحزب، وتعهد بالاستمرار في النضال داخل صفوف الحزب.

وكان من بين هذه المعايير، اعتماد التصويت بالبطاقة الإلكترونية مقرونة ببطاقة التعريف الوطنية، حيث يختار الناخب المرشح من خلال ورقة فريدة تحمل خاتم الحزب وهي نسخة وحيدة سلمها المركز العام للحزب لرئيس المؤتمر، وذلك كطريقة تهدف بالأساس إلى تحقيق المزيد من الشفافية، ورفع أي لُبس محتمل، قد يشوب عملية التصويت من أجل اختيار قيادة الحزب الجديدة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة