موضوع الإعلام الوطني و شؤون الجالية…يجمع شمل مغاربة إيطاليا

آخر تحديث : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 11:07 مساءً
في اطار تفعيل  اجندتها الخاصة  بمناقشة قضايا مغاربة العالم وخاصة بإيطاليا  وبعد نجاح ندوة روما ، نظمت كل من الفيدرالية العامة الاسلامية الايطالية  وجمعية الشروق للهجرة والتنمية  ندوة دولية  بمدينة تورينو  عن الاعلام الوطني وشؤون الجالية عمل فيها الحاضرون  على مناقشة  كل القضايا التي تتوخى تيسير عملية الاندماج في مجتمعات الاستقبال مع الحفاظ على مقومات الهوية والارتباط بالمغرب.
الندوة سيرها محمد بحر الدين  رئيس الفيدرالية  وتطرقت الى  الحضور الضعيف  لقضايا مغاربة العالم في الاعلام الوطني بجميع تلاوينه  مع التنويه ببعض الانتاجات الاعلامية  الوطنية التي واكبت الملفات  الساخنة والقوية التي فجرها موقع إلكتروني بالمهجر، مما عجل بتنقيل السفير السابق إلى رومانيا وتوقيف بعض القناصلة بمدن ايطالية عديدة ، لاسيما بعد ان سجلت التعاطي الضعيف مع مشكل الصحراء كقضية وطنية اولى لجميع المغاربة، بعد تغلغل البوليساريو في المجتمع الايطالي، و اهمال المسؤولين لمواكبة الشأن الديني بعد الوقوف على حالات  انتشار مجموعة من المساجد العشوائية التي تشرف عليها بعض الجماعات الاسلامية المتطرفة وظهور بعض حالات التشيع وسط المغاربة .
الحاضرون دعوا الى ضرورة  تحصين مغاربة العالم من الارهاب والتطرف ونشر قيم التسامح  والاعتدال  وذلك باعتماد سياسات جديدة  تقطع جذريا مع الأساليب المتبعة ، والتي أورثت قضايا مغاربة العالم  مجموعة من الاختلالات، وان  معالجتها بشكل تدريجي اصبح ضرورة ملحة،  اعتمادا على نهج شمولي يأخذ بعين الاعتبار الخصوصية التي تتميز بها كل جالية عن أخرى، والتباين الحاصل في حاجيات المغاربة القاطنين بالخارج على المستوى الاجتماعي والاداري والثقافي والتربوي ، في انتظار ندوات اخرى ستقام بالعديد من المدن الايطالية الاخرى….
مراسلة خاصة
2018-12-18
سوس بلوس