Ad Space
الرئيسية للنساء فقط الاتحادية مريم البلغيتي رئيسة جماعة أولاد عيسى أمام ابتدائية تارودانت.

الاتحادية مريم البلغيتي رئيسة جماعة أولاد عيسى أمام ابتدائية تارودانت.

كتبه كتب في 20 سبتمبر 2012 - 22:38

في ملف مفبرك ومخدوم لتصفية حسابات سياسية مثلت الأستاذة مريم البلغيتي عضو المجلس الوطني لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ورئيسة جماعة أولاد عيسى بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت يوم الخميس 19شتنبر2012 بمعية ثلاث مستشارات إتحاديات،من أجل تهمة عرقلة سير العمل العادي لشركة تستغل مقلع واد الفارغ بالجماعة ذاتها لفقها لهن صاحب الشركة المستغلة للمقلع”البرلماني الحالي بالإقليم”.

وكانت الرئيسة والمستشارات الثلاث قد فضحن مجموعة من التلاعبات بهذا المقلع وطالبن من الجهات المعنية بإيقافه نظرا لعدم احترامه للمقتضيات المنصوص عليها في دفترالتحملات فيما يتعلق أساسا بمدة الترخيص والكمية المستخرجة ومستحقات الجماعة القروية الفقيرة التي على الشركة أن تؤديها كضريبة لفائدة الجماعة وغيرها من التلاعبات التي كانت موضوع مراسلات قدمتها الجماعة إلى الجهات المسؤولة بالإقليم والجهة لإيقاف أشغال هذا المقلع إلى حين تسوية ملف الإستغلال بشكل قانوني.

غير أن البرلماني المنتمي لحزب الحمامة”صاحب الشركة”لم يجبه هذا الموقف من رئيسة الجماعة فلفق تهمة واهية لها ولثلاث مستشارات لثنيهن عن فضح ما اعترى هذا الإستغلال للمقلع من عدة خروقات تم الصمت عنها من الجهات المعنية ،لكن المحكمة في جلسة يومه الخميس ستبث في الملف وتدرسه من كل الحيثيات وستستمع إلى شهود الطرفين المتنازعين في انتظار إصدار الحكم النهائي في هذه القضية التي تأجلت جلساتها لأكثر من مرة.

عبد اللطيف الكامل/ الاتحاد الاشتراكي

مشاركة