جمعية الصحراء تحتج أمام القنصلية الإسبانية بأكادير

سوس بلوس
2012-09-20T21:56:24+00:00
2012-09-20T21:56:57+00:00
أخبار الجمعياتالرئيسية
20 سبتمبر 2012
جمعية الصحراء تحتج أمام القنصلية الإسبانية بأكادير

نظمت جمعية الصحراء وقفة احتجاجية أمام القنصلية الإسبانية صباح اليوم الخميس 20 شتنبر 2012  من أجل التعريف ب” معاناة الأطفال المحتجزين بمخيمات تندوف بدعم جزائري. الجمعية أكدت في بيانها أنه على إثر استمرار الموقف السلبي للمنتظم الدولي حيال هذا الملف ذات الأبعاد الإنسانية المحضة لاسيما الجارة إسبانيا، وانطلاقا من قناعة الجمعية الراسخة بضرورة تحريك الملف وتسليط الضوء على مختلف جوانبه  فقد قررت الجمعية تنظيم وقفة احتجاجية اليوم 20 شتنبر وذلك ما كان ، أمام مقر القنصلية الإسبانية بمدينة أكادير على الساعة العاشرة.وأكد هشام المدراوي أنه استقبل من قبل القنصل وسلم له رسالة احتجاج ليوصلها إلى المصالح الإسبانية.

الجمعية المحتجة وقفت احتجاجا لأجل المطالب الاستعجالية التالية :

1- ضرورة فتح تحقيق عاجل بخصوص الجرائم التي ارتكبتها مليشيات البوليساريو في حق الأطفال الصحراويين المغاربة المختطفين بمخيمات الذل والعار بدعم جزائري.

2- الإسراع بجعل حد لمأساة الأطفال المحتجزين وذلك بتأمين عودتهم إلى وطنهم المغرب واسترجاع حريتهم المسلوبة منهم.

3- متابعة دول الاستقبال التي تبت تورطها في عمليات تهجير الأطفال الصحراويين المغاربة وإشراكهم في عمليات وتجارب عسكرية لا ارتباط لهم بها لا من قريب أو بعيد.

4- استفادة الأطفال الذين انتهكت حقوقهم من طرف مليشيات البوليساريو من تعويضات مادية ومعنوية بغيت التخفيف من معاناتهم.

5- العمل على لم شتات الأطفال بذويهم الحقيقيين والعمل في ذات الإطار من تمكين مصطفى ولد سلمى من استعادةأطفاله الذين حرم منهم بسبب موقفه الداعم لمقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لطي ملف الصحراء.

عذراً التعليقات مغلقة