ساكنة بأيت الرخاء بإفني تتظاهر وتتهم جمعيات بالاغتناء الفاحش من أموال المبادرة.

سوس بلوس
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
20 سبتمبر 2012
ساكنة بأيت الرخاء بإفني تتظاهر وتتهم جمعيات بالاغتناء الفاحش من أموال المبادرة.

ما أعلن يوم 4 شتنبر عن لائحة الجمعيات حاملة المشاريع المستفيدة من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حتى خرجت الساكنة للاحتجاج على الطريقة التي وزع بها هذا المال العام،فقد احتشد يوم الاثنين العشرات من ساكنة منطقة منتزارت بالسوق الاسبوعي الاثنين تزامنا مع يوم انعقاده بمركز أيت الرخاء.

” لماذا حظ ساكنة دوار منتزارت يكون دائما الإهمال والتوطئ ضد مصالح ساكنته يتساءل محتجون. فقد الغي مشروعهم المتمثل في تهيئة طريق الدوار وتقوية أرضيته، “رغم أن كل المتطلبات التقنية والفنية والمالية بما فيها حصة الجمعية المالية متوفرة فيه عكس مشاريع قررت اللجنة منحها الدعم” يؤكد بيان صادر المحتجين، ويتهمون اللجنة بدعم مشاريع رغم ما شابها من نقائص وثغرات فاضحة، من قبيل غياب الدراسة التقنية وتعدد استفادة بعض الجمعيات الموالية لأعضاء من اللجنة أكثر من مرة”. وتساءل الغاضبون كيف مولت مشاريع تروم فتح طرق نحو بيوت أشخاص، ومنحت جمعيات اخرى بمنطق ” زيادة الشحمة فظهر المعلوف”

الوقفة الاحتجاجية انطلقت حوالي التاسعة صباحاـ وجال من خلالها المتظاهرون الشارع الرئيسي في سوق اثنين أيت الرخاء، ليتجمعوا على شكل حلقية كبيرة أمام مقر الجماعة، هناك صدحت حناجرهم بعدد من الشعارات الرافضة لقرار اللجنة التي منحت ملايين السنتيمات لفائدة جمعيات ذات ملفات ناقصة، ومنها من اغتنى من أموال السنة الماضية يؤكد محتجون،قرار اللجنة اعتبرته الساكنة مجحفا ورأت فيه حيفا مقصودا من قبل المسؤولين.

سعيد بنمباركك رئيس اللجنة الذي يشغل رئيسا لجماعة أيت الرخا في لقاء معه أكد أن ملف الجمعبية بالفعل مكتمل وأنه من جانبه صوت لصالحه غير أنه لا يمكن أن يفسر  أسباب رفض اللجنة له، كما اعترف بكون ملفات غير مكتملة، وتم قبولها لتسلم الدعم، رئيس الجماعة أكدأن الجماعة سلمت في إطار ميزانية السنة الماضية للجمعية مبلغ 5 مليون لإنجاز هذه الطريق.

المتظاهرون رفعوا لافتات تحمل شعارات تطالب بإنصاف المنطقة، وتجدد رفضها لكل أنواع الفساد، من خلال شعارات من قبيل” ياعامل يا مسؤول، الشفارة  حميتوهم والفقراء همشتوهم”.

وهدد المحتجون بنقل احتجاجاتهم إلى مدينة سيدي إفني حيث مقر العمالة، في حال لم تستجب العمالة لمطالبهم، وإخضاع برامج الجمعيات المستفيدة لمبدأ الشفافية والانصاف، ومعرفة أموال السنوات السابقة التي ظهرت نعمها على الأشخاص، وتمكين  منطقتهم من الاستفادة من المال العام لفك العزلة عنها.

ففي تصريحات متطابقة قال عدد من الفاعلين الجمعويين بمنطقة أيت الرخاء أن  أعضاء مجموعة من الجمعيات يستغلون العمل الجمعوي من أجل المصالح الفردية والاغتناء بالمال العام، وأضافوا أن بعض الجمعيات استفادت من الملايين من أموالفي وقفة احتجاجية كانت جمعية منتزارت للتنمية والتعاون قد دعت إليها في بيان سابق، بعد ما وصف من قبل أعضائها بتعمد اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية إقصاءهم من الاستفادة من دعم مشروعهم في إطار مشاريع المبادرة المبادرة والمنح، ولم يتبين إلى حدود اليوم في أية مشاريع صرفت

عذراً التعليقات مغلقة