الأتراك يحصدون جائزة”السينما والهجرة” بأكادير – جريدة سوس بلوس الإخبارية

الأتراك يحصدون جائزة”السينما والهجرة” بأكادير

آخر تحديث : الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 10:00 صباحًا

منحت لجنة تحكيم الدورة الخامسة عشرة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة، الذي اختتمت فعالياته يوم أول أمس السبت في أكادير، الجائزة الكبرى للفيلم التركي الطويل “مور”.

ويحكي الفيلم للمخرج أونور صايلاك ،الذي خرج إلى القاعات هذه السنة، والذي تبلغ مدته ساعة و17 دقيقة، قصة الشاب “غازا” الذي يعيش مع والده “أحد” ببحر إيجة في الساحل التركي، حيث يرغب هذا المراهق الموهوب في مواصلة دراسته ولكن والده لديه رؤية مختلفة جدا لمستقبل ابنه.

يريد الأب من “غازا” أن يساعده في عمله في تهريب اللاجئين غير الشرعيين من الشرق الأوسط، في حين يحلم “غازا” بالهروب من هذه الحياة الدنيئة ولكنه وجد نفسه يتورط شيئا فشيئا في عالم من الفجور والمعاناة.

وترأس لجنة التحكيم، المخرج الكاميروني باسيك با كوبهيو، المندوب العام لمهرجان “الشاشات السوداء”، أحد المهرجانات السينمائية الرئيسية في القارة الإفريقية، وضمت في عضويتها كلا من المخرج حسن بن جلون من المغرب، والكاتبة والمخرجة التونسية فرح خضار، والممثل وكاتب السيناريو الفرنسي من أصل جزائري موسى معسكري.

ومنحت جائزة أفضل إخراج إلى فيلم ” باستر غانستر” للمخرجين البلجيكيين من أصل مغربي عادل العربي و بلال فلاح، فيما منحت جائزة أفضل سيناريو للمخرج والمنتج الفرنسي سعيد حميش عن فيلمه الطويل “فون دي نور” (ريح الشمال).

وفازت الممثلة التونسية سندس بلحسن، بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “بنزين”، في حين منحت جائزة أفضل ممثل، للمغربي مادي بلم عن دوره في فيلم “تازيكا”.

وقدمت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية الأخرى للمهرجان، الخاصة بالأفلام القصيرة، الجائزة الكبرى للسنغالي ألاسان ساي عن فيلمه “فالو”.

وتضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة التي يرأسها المخرج المغربي داود أولاد سيد، كل من فيرونيك جو إيزنبرغ، مسؤولة السينما الإفريقية بالمركز الثقافي الفرنسي بباريس، ولوسي مومبا، الممثلة والمنتجة الكاميرونية.

وتميز حفل الاختتام ، بتكريم المخرج المغربي حكيم نوري، أحد الشخصيات البارزة في سماء الفن السابع المغربي.

واختارت الدورة الخامسة عشرة هذه السنة، دولة البنين كضيف شرف، بحضور وفد من صانعي الأفلام والممثلين والصحفيين بقيادة المنتج والمخرج سيلفستر أموسو.

كما تميزت هذه الدورة أيضا، بتكريم أحد رموز الفن الإفريقي السابع، المخرج البوركينابي الراحل إدريسا ويدراوكو.

بالإضافة إلى عروض الأفلام قدم هذا الحدث أيضا سلسلة من ورشات العمل و”الماستر كلاص” لطلبة جامعة ابن زهر فضلا عن قافلة من الأفلام في المناطق القروية وأنشطة للأطفال تخص الفن السابع .

يشار إلى أن هذه التظاهرة الثقافية والفنية الدولية تنظم بشراكة مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، والمركز السينمائي المغربي، وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة ومجلس عمالة أكادير إداوتنان

2018-11-12 2018-11-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس