عشرين مهرجانا دوليا في أشغال الاجتماع السنوي لأهم فيدرالية لمهرجانات موسيقى العالم باكادير

سوس بلوس
أخبار الجمعياتالرئيسيةثقافة وفن
19 سبتمبر 2012
عشرين مهرجانا دوليا في أشغال الاجتماع السنوي لأهم فيدرالية لمهرجانات موسيقى العالم باكادير

 أكد ما لا يقل عن عشرين مهرجانا دوليا لموسيقى العالم٬ إلى غاية يومه الأحد٬ حضوره لأشغال الاجتماع السنوي لأهم فيدرالية لمهرجانات موسيقى العالم٬ الذي ينعقد بأكادير من 20 إلى 22 شتنبر الجاري٬ للمرة الأولى بإحدى دول الجنوب.
وذكر بلاغ للمنظمين أنه٬ فضلا عن المغرب البلد المضيف٬ أكدت ما لا يقل عن عشرين جهة حضورها لأشغال هذا الملتقى السنوي من فرنسا وبلجيكا وهولندا والنرويج والسويد والدانمارك والبرتغال وإيطاليا ٬ مرورا بسلوفينيا وإيستونيا وهنغاريا أو البرازيل.

وأوضح إبراهيم المزند٬ المدير الفني لمهرجان “تيميتار”٬ الذي يستضيف هذا الملتقى الدولي٬ أن اختيار المغرب لاحتضان هذا الاجتماع يمثل “دليلا آخر على الاهتمام الذي يوليه أعمدة الثقافة بالعالم لبلدنا و لغناه الموسيقي٬ و من جهة أخرى هو دعم كبير للمجهودات التنموية الثقافية التي تقوم بها بلادنا منذ 51 سنة بتنظيم لافت لمهرجانات موسيقية بشتى جهات المملكة تستقطب بفضل خصوصيتها و غناها فرقا موسيقية و فنانين من مختلف بقاع العالم تستقبلهم جماهير غفيرة أصبحت تعد بالملايين”. وأضاف أن أكادير٬ باحتضانها لهذا الاجتماع تؤكد أنها غدت٬ بالإضافة إلى كونها وجهة سياحية هامة و رائدة٬ تمثل “فضاء حيويا للثقافة والإبداع وعنوانا للغنى الثقافي و الموسيقي الذي تزخر به المنطقة”.

وسيشكل الاجتماع السنوي لمنتدى مهرجانات موسيقى العالم بأوروبا٬ فرصة مميزة لأعضائه لاكتشاف مدى ثراء التنوع الثقافي المحلي و الوطني ولفتح نقاش حول مسألة تسويق الفنانين المحليين بمشاركة فاعلين ثقافيين مغاربة.

وفضلا عن تنظيم ندوة حول ” حماية المبدعين في دول الجنوب : واقع وآفاق “٬ سيشهد هذا اللقاء تنظيم اجتماعات مكتب فدرالية مهرجانات موسيقى العالم٬ بالإضافة إلى عدد من العروض يقدمها فنانون مثل الفنان ادريس المالومي والفرقة الموسيقية “فاي” ومجموعة انوراز (الآمال) ومولاي علي شوهاد والفنانة “أوم” .

كما يتضمن برنامج التظاهرة مشاركة المغنية شريفة كرسيت والعازف المغني الرايس لحسن ادهامو والفنانة فاطمة الزهار المدعوة بالرايسة فاطمة تاشتوكت٬ التي تعد بنظر الكثيرين حاملة لمشعل فن الروايس.

كما يراهن المنظمون على تنظيم سهرات فنية من إحياء مجموعات موسيقية من قبيل فرقة “هاوسا” وفرقة ” هوبا هوبا سبيريت” ٬ فضلا عن لوحات فنية من الريبرتوار الموسيقي لجهة تارودانت بمشاركة الفنان المهدي الناسولي وفرقة “الدقة الرودانية” ومجموعة ” الرودانيات”.

هذا، وسيقوم المنشط الإذاعي والتلفزي : عبدالله كويتة،بتقديم فقرات وأطوار الأمسيات والسهرات الفنية المتميزة التي تمت برمجتها ضمن هذا الموعد الثقافي والفني العالمي الفريد من نوعه.

عذراً التعليقات مغلقة