” منافسة” بوتفليقة في انتخابات 2019 الرئاسية تخرج عن صمتها – جريدة سوس بلوس الإخبارية

” منافسة” بوتفليقة في انتخابات 2019 الرئاسية تخرج عن صمتها

آخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 12:32 مساءً

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، مسألة ترشح النائبة البرلمانية أميرة سليم للانتخابات الرئاسية 2019، ما أثار جدلا كبيرا في الأوساط السياسية الجزائرية.

وبعد أن اعتبر البعض ترشح سليم مسألة إيجابية رأى البعض الآخر أن ترشحها لا يليق بالجزائر مستهزئا بذلك، لكن النبأ الحقيقي، أتى على لسان أميرة سليم نفسها والتي نفت عبر تدوينة في فايسبوك كل ما أشيع وقالت: “شكرا لأبناء جاليتنا في المهجر على ثقتهم..أنا نائب بالمجلس الشعبي الوطني وكفى… جد سعيدة بخدمة جزائريي الشرق الأوسط وأفريقيا ..”.

وأعلن ‏حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في ‫الجزائر ترشيح الرئيس الحالي عبد العزيز ‫بوتفليقة عن سن يناهز 81 سنة، للانتخابات الرئاسية في 2019، ما شكل صدمة لدى الشارع الجزائري.

بوتفليقة يرشح نفسه لولاية جديدة رغم أنه على فراش المرض، فقد أنهى رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، يوم أمس الاثنين زيارة عمل وصداقة إلى الجزائر،. دون إن يتمكن من مقابلة عبد العزيز بوتفليقة، كما كان مخططا لذلك.

واكتفى رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، بالتباحث مع رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى بالعاصمة الجزائرية، فيما يشير البعض إلى إمكانية تدهور صحة الرئيس الجزائري، بعد المجهود الذي بذله بحضوره مراسيم إحياء ذكرى “شهداء” حرب الاستقلال، فاتح نونبر الجاري.

وبدا بوتفليقة، من خلال الصور التي بثها النلفزيون الجزائري، في وضعية صهبة، حيث كان زائغ النظرات، وغير مستوعب لما يحدث حوله، في وقت أصر فيه التلفزيون المحلي، نقل كل تفاصيل المراسيم، بشكل غير معتاد

2018-11-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس