طاطا : مواطن يتعرض للتعديب من طرف رجال الامن

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةالصحةعدالة
16 سبتمبر 2012
طاطا : مواطن يتعرض للتعديب من طرف رجال الامن

أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطاطا في بيان توصلت سوس بلوس بنسخة منه التعديب  الوحشي الذي تعرض له المواطن ( أ.س.ا) بتاريخ 06 شتنبر 2012 على يد مجموعة من أفراد الشرطة بطاطا، وحسب نفس البيان فإن هذا الأخير كان في انتظار حافلة النقل العمومي التي ستقله إلى مدينة أكادير حيث كان ينوي السفر، وفوجئ بسيارة(الأمن) الوطني تقف أمامه لينزل منها شخصان بزي رجال (الأمن) طلبا منه بطاقة التعريف الوطنية،و لما قدمها لهما كان جوابهما …. إننا نبحث عن أمثالك … و في نفس المكان انهالا عليه بالضرب بواسطة العصا التي كانت بحوزتهما و قاما بركله و لكمه في أنحاء متفرقة من جسده ” أنظر الصور ” إلى أن وضعوه داخل سيارة الأمن، ليتم التوجه به إلى مخفر الشرطة ببلدية طاطا، و بداخل المخفر قاما و بمساعدة رجلي (أمن) آخرين بإلقائه أرضا على بطنه ليقف أحدهما على رجله اليمنى و الآخر على رجله اليسرى و انهالا عليه مجددا بالضرب المبرح حسب نفس البيان ، مما أحدث لديه جروحا بليغة في أنحاء مختلفة من جسده ناهيك عن أضرار نفسية كبيرة، و قد سلمت له شهادة طبية حددت مدة العجز في 10 أيام  بعد أن أبلغ معالجيه بأن المعتدين عليه من رجال (الأمن) و في الأخير توعد الجلادون الضحية بحصة أقسى من التعذيب و التنكيل في حال (تجرأ)  و تظلم و اشتكى فظاعاتهم.

      وأمام هذه السلوكات التي وصفها بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطاطا بالمريضة والتي تذكرهم بسنوات الرصاص تؤكد الجمعية بأن صفحتها لازالت لم تطو، بل تشكل كابوسا حقيقيا يكتوي بجحيمه بشكل يكاد أن يصبح يوميا عند العديد من المواطنين والمواطنلت بالشارع العام و داخل أقسام الشرطة وما خفي منها و ما ظهر و داخل السجون و غيره… وأمام هذا الوضع فإن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:

–  إدانتنا الصارخة لما تعرض له المواطن (أ.س.ا) من تعذيب وحشي و اهانات متنوعة حاطة من الكرامة الإنسانية بمقر مفوضية الأمن بطاطا على يد مجموعة من رجال القمع،و هو ما يشكل اعتداء صارخا على حقه في السلامة البدنية و الأمان الشخصي المنصوص عليهما بالعديد من التشريعات الوطنية و الاتفاقيات و المعاهدات الدولية و على رأسها الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب التي صادق عليها المغرب منذ سنة 1993 وكذا البروتوكول الملحق الذي تبناه سنة 2011

– تضامننا المطلق و اللامشروط مع المواطن ضحية التعذيب،و استعدادنا التام لدعمه و مؤازرته بكل الأشكال النضالية الكفيلة بفضح مثل هذه التجاوزات و التصدي الحازم  لها.

–  مطالبتنا السلطات القضائية بفتح تحقيق جدي و نزيه و شفاف في هذه الفضيحة الجديدة للبوليس بطاطا، و متابعة المتورطين فيها تطبيقا لمبدأ المساءلة الذي ظل غيابه مشجعا قويا على استمرار مثل هذه التجاوزات الفظيعة ببلادنا.

و في الأخير نؤكد على أننا سنظل في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صوتا مدافعا و مناصرا لجميع ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالإقليم و على رأسها الاعتداءات الصادرة من طرف البوليس و التي وقع ضحيتها سابقا أعضاء من الفرع المحلي لجمعيتنا بمناسبة أدائهم لمهامهم الحقوقية.

سوس بلوس

soussplus tata khas - جريدة سوس بلوس الإخبارية

عذراً التعليقات مغلقة