Ad Space
الرئيسية سياسة كواليس: ما لم تشاهدوه أو تسمعوه في لقاء عبد الواحد الفاسي بدار علي قيوح

كواليس: ما لم تشاهدوه أو تسمعوه في لقاء عبد الواحد الفاسي بدار علي قيوح

كتبه كتب في 16 سبتمبر 2012 - 14:52

علي قيوح محرج:بدا علي قيوح محرجا وهو يتحدث وكان دائما يتوسل للصحافين ” باش يتكايسو  عليه”، جاهد كثيرا  ليجامل عبد الواحد الفاسي، ويصلح ما أفسدته نجلته زينب في لقائها  يوم الثلاثاء مع شباط بمجمع الصناعة والتجارة، وكان شباط وصف آل قيوح بالعائلة الاستقلالية التي رفعت من رصيد الحزب من الاصوات، خلال الانتخابات الأخيرة في الوقت الذي تراجعنت أصواته حتى بمدينة فاس. دعابة الحاج قيوح أنقدته من الورطة.

زينب ” مكسوفة”

بدت زينب قيوح ” كسفانة” خجولة خلال لقاء يوم الجمعة، وتوجهت إلى عبد الواحد الفاسي في وقت من الاوقات لتقول له ما تيقش بداكشي لي تايقولوا أسي عبد الواحد، زينب قيوح جلست مكرهة بجوار عبد الواحد في وضع غير مقابل للحضور، وبعد حوالي ربع ساعة غادرت، وذكر مقربون منها أنها عندها ” التانسيو”.

محمد يرعاه السباعي: عبد الواحد أولا وأخيرا

ذكر أن محمد يرعاه السباعي  من أنصار عبد الواحد الفاسي، مند البداية استضاف ابن الزعيم ومناصريه القادمين من البيضاء، ببيته قبل أن يبادر قيوح بدعوتهم للمأدبة، وأن محمد يرعاه السباعي يهيئ نفسه لقيادة الاستقلال جهويا، في حالة ما إذا قرر آل قيوح تزعم ثورة شباط .وقد كان يرعاه السباعي منسجما مع نفسه مند البداية بإعلانه المساندة اللامشروطة لعبد الواحد الفاسي.

سعيد ضور بين ثورة بومكوك، ومصالح قيوح

بدا سعيد ضور بدوره محرجا  داخل الاجتماع، رغم أنه لم يحضر لقاء شباط، وقد قرر في نهاية التدخلات أن يتناول الكلمة وتحدث عن عبد الواحد بشكل يحافظ على شعرة معاوية مع أنصاره باستوكة الذين أوصلوه للبرلمان بأصوات كاسحة، ضور محرج بعدما  أعلن الثورة أنصاره على الفاسي خصوصا أحمد بومكوك، وسعيد كرم.

الزردة عند قيوح والقباج واكل العصا

بعض السكارى شوشوا على  مداخلة عبد الواحد الفاسي، من خلف جدار فيلا قيوح بأكادير، واعتقد الجميع أنهم انصار شباط  ارادوا التشويش على اللقاء، غير أن الحقيقة غير ذلك. يتعلق الأمر بمجموعة من السكارى تسلموا مبالغ مالية من المنظمين، وملؤوا بطونهم بماء الحياة فعادوا لشتم القباج، ظنا منهم أن التجمع من تنظيم العمدة، رغم أنه ربما لا يعلم بوجوده.

سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.