المديرية الجهوية للصحة تستنكر مجزرة إنزكان وتطالب بالأمن – جريدة سوس بلوس الإخبارية
Advert Test

المديرية الجهوية للصحة تستنكر مجزرة إنزكان وتطالب بالأمن

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 12:09 مساءً

استنكرت المديرية الجهوية للصحة بأكادير المجزرة التي وقعت بمستشفى أكادير،  كما أدانت “تكرر الهجومات على المؤسسات الصحية والاعتداء على العاملين ودعت ” الجهات الوصية إلى حماية مهنيي الصحة وتوفير ظروف الأمن والسلامة لهم، حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم الإنسانية والنبيلة، وكذلك حماية مؤسسات وممتلكات الدولة مما تتعرض له من تخريب وإتلاف،وذلك من أجل ضمان السير العادي والآمن لهذا المرفق العمومي”.

المديرية الجهوية للصحة عبرت عن غضبها “بشدة مما وقع بمستشفى إنزكان يوم أول أمس، من وقائع استعملت فيها السيوف” وكشف بلاغ المديرية عن معطيات جديدة تفيد، أن أربعة مدججين بالأسلحة الطويلة دخلوا على شاب جريح عندما كان يتلقى العلاج فانهالوا عليه ضربا، في الساعة الرابعة و45 دقيقة من صباح يوم الاحد30 شتنبر2018، وأضافت أن مقتحمي هذه المؤسسة خربوا الكراسي الموجودة بقاعة الانتظار، وأن الدماء لطخت كل جنبات القاعة،الشيء الذي خلف حالة من الرعب والفزع لدى المرضى والمرتفقين وكذلك مهنيي الصحة، أطباء وممرضين وتقنيين الذين كانوا يؤمنون المداومة في تلك الليلة وأشار البلاغ أن تدخل رجال الأمن الخاص كان حاسما وجنب المؤسسة حدوث عواقب وخيمة لن تحمد عقباها، وأن المؤسسة أخطرت مصالح الأمن التي ألقت القبض على أحد المتهجمين،كما عاينت الخسائر.

المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة اعلنت عن مؤازرتها للأطر الصحية التي كانت تؤمن المداومة في تلك الليلة، وأنها ستعمل على اتخاذ الإجراءات المسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال، كما أكدت أنها “لن تدخر جهدا في الدفاع عن سلامة وكرامة نساء ورجال الصحة العاملين بجهة سوس ماسة”.

2018-10-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس