في غياب الجيران…وفاة معاق “جوعا” بعد 5 أشهر من وفاة شقيقته – جريدة سوس بلوس الإخبارية

في غياب الجيران…وفاة معاق “جوعا” بعد 5 أشهر من وفاة شقيقته

آخر تحديث : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 12:16 مساءً

وفاة معاق بسبب الجوع والعطش… هي قصة أخرى من القصص المؤلمة التي غاب فيها الضمير الإنساني وحلت عوضه اللامبالاة، وغاب التآزر بين الجيران في وقت “الجار ما يسول الجار”…هي قصة شقيقين بحي “فرقة الحباب” بتارودانت، أخ معاق بلغ من العمر 45 سنة، وأخته الشقيقة 40 سنة التي تكفلت به واعتنت به، لكنها لم تلقى عناية بدورها بعد وفاتها، ولم يسأل عنها وعن شقيقها أحد، فظلت جثتها داخل البيت وظل شقيقها إلى جانبها يعاني الجوع والحرمان إلى أن توفي بدوره… سبب تعنونه ” وصمة العار”، فوصمة أن يموت معاق داخل بيت يعلم الكل أنه يقطن به بمعية أخته، هذه الأخيرة التي كانت تعيله وتنظفه رغم إصابتها بأمراض من حين لآخر، لا تهتم بمعالجتها فالأهم لديها الشقيق الذي يعاني من إعاقة ذهنية، لكن درجة اللامبالاة عدم اهتمام الجيران بأحوال الشقيقة التي اختفت عن الأنظار لمدة حتى تحولت إلى هيكل عظمي.

لم يكلف أحد الجيران عناء السؤال، وظلت جثة الأخت المتوفية حتى تحللت وانبعثت منها رائحة كريهة، بعد خمسة أشهر، وبعد أن فطن أخيرا الجيران، اتصلوا بالسطات المحلية والأمنية، ليقف الجميع على مأساة، فقد كانت الجثتين عنوان لغياب “تآزر” الجيران، وعاش المعاق أسابيع يعاني اجوع وغياب النظافة…بعد وفاة معيلته وزاد الطين بلة بقاءه على تلك الحالة لأسابيع بين الجراثيم والرائحة المنبعثة من الجثة.

حادثة جعلت موجة من السخط توجه نحو الجيران، على صفحات الفيسبوك، وعبارات الاستنكار لمواقف أبانت عن تفكك مجتمعي واندثار قيم المؤازرة.

أ.المستاري

2018-09-14 2018-09-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس