أكادير يخسر اللواء الأزرق وشواطئ أكلو ومير اللفت وإفني تحافظ عليه – جريدة سوس بلوس الإخبارية

أكادير يخسر اللواء الأزرق وشواطئ أكلو ومير اللفت وإفني تحافظ عليه

آخر تحديث : الأحد 1 يوليو 2018 - 1:43 مساءً

وقد تفاجأ سكّان أكادير بغياب شاطئ المدينة ضمن لائحة الشواطئ التي حظيت بشرف الحصول على اللواء الأزرق ونصب العلامات المستحقة خلال فصل الصيف لهذه السنة، بعدما حصل عليه في السنوات الماضية، نظير احترامه، في وقت سابق، للمعايير الدولية المرتبطة بجودة مياه الاستحمام، والمعلومات، والتحسيس والتربية على البيئة، والوقاية والسلامة والتهيئة والتدبير.

وفي الوقت الذي حُرم فيه شاطئ أكادير من هذا الشرف بعد مراقبته، طوال السنة، من لدن لجنة وطنية أشرفت عليها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، حصل 21 شاطئا على العلامة الدولية “اللواء الأزرق” من ضمن عدد من الشواطئ المغربية المنخرطة في برنامج “شواطئ نظيفة”، وصار بإمكانها نصب العلامات المستحقة خلال فصل الصيف، كرمز للجودة البيئية النموذجية، وعلى مستوى سوس والجنوب حصلت ثلاثة شواطئ على هذا الشرف نقف عندها في هذه السطور.

شاطئ أكلو: السباحة والفضة

شاطئ أكلو يبعد ب25 كلم عن تيزنيت ” مدينة الفضة”  تمكن من الحصول على اللواء الأزرق للمرة السادسة على التوالي بفضل مياهه ذات الجودة العالية ورماله النظيفة والعناية التي لقيها من قبل مصالح الجماعة والسلطات المحلية والدرك الملكي التي تسهر بشكل حثيث على الأمن بهذه النقطة، يتوفر الشاطئ على كورنيش هيئ بهندسة جميلة، تتراص على يمينه مجموعة من المقاهي والألعاب، ويعد واجهة بحرية لمدينة تيزنيت الغنية بمآثرها التاريخية، إلى جانب أسواق الفضة حيث يمكن أن تقتني النساء مصوغات وحلي صافية مائة بالمائة.

شاطئ سيدي إفني

شاطئ سيدي إفني قبلة شاطئية يلتقي بها المغاربة والإسبان يجمعهم البحر مثلما جمعهم التاريخ بذلك الربع، برماله الذهبية وفضاءاته الترفيهية، والتصاقه بالمدينة، وبمخيمه المجاور للبحر والأمواج تمكن من أن يكون ملاذا هادئا للكثيرين، وقد مكنه هواؤه النقي ومياهه الجيدة من أن يحافظ على اللواء الأزرق. لذة سردين سيدي إيفني زادت هذا الفضاء الاصطيافي جاذبية.

شاطئ أمين توركا مير اتللفنت

البحر من الأمام والجبال والصخور من الوارء سر الهدوء الذي يتمتع به هذا الشاطئ، البعيد عن كل مظاهر التلوث، او الضجيج، يتميزه بتشكيلات صخوره التي نحتتها المياه عبر زمن جيولوجي قديم، ويفسح لهواة الرياضات المائية المجال للتمتع بالبحر، كما يسمح المكان بالاستمتاع بالسمك الطري الذي يوفره الصيادون بالمراكب وهواة الصيد بالصنارة.

2018-07-01 2018-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس