أرباب سيارات الأجرة مستاؤون من برلماني يساند النقل السري بشيشاوة

14 سبتمبر 2012
أرباب سيارات الأجرة مستاؤون من برلماني يساند النقل السري بشيشاوة

استنكر أمناء  سيارات الأجرة من الصنف الأول  بكل من  شيشاوة وسيدي المختار  وإمينتانوت ولمزوضية  ومجاط وسيارات الأجرة  من الصنف الثاني بشيشاوة  قيام برلماني بدعم النقل السري.

وندد بيان وقعه ممثلون عن النقابة الوطنية للحرفيين  ضد ما وصفوه  مساندة  عبد الرحمان رابح النائب البرلماني  عن حزب العدالة والتنمية بشيشاوة  لظاهرة النقل السري  من خلال  مشاركته  في  وقفة احتجاجية  نظمها العشرات  من  أصحاب  سيارات النقل السري  خلال الأسبوع الماضي  أمام مقر عمالة شيشاوة احتجاجا منهم  على  الحملات التمشيطية التي دشنتها الأجهزة الأمنية بمختلف مناطق الإقليم لمحاربة الظاهرة ومكنت من  توقيف  حوالي ستين  سيارة للنقل السري، حيث لوحظ النائب البرلماني المذكور  يتوسط  الوقفة  الاحتجاجية لسيارات النقل السري أمام البوابة الرئيسية للعمالة ،ووصف الغاضبون  في بيانهم  سلوك النائب البرلماني  باللامسؤول  والخارج عن القوانين، مضيفين  في بيانهم  الذي توصلت الأحداث المغربية بنسخة منه  أنه سبق لهم  أن راسلوا   البرلماني  نفسه في وقت سابق بشأن  الأوضاع الكارثية لقطاع النقل  بشيشاوة. وطلبوا منه  عرض أمرهم على  أنظار وزير التجهيز والنقل ، قبل أن يفاجئهم  بحسب البيان دائما  بالانقلاب  ضد القانون بمساندته  لسيارات النقل السري في اتجاه مقر عمالة  شيشاوة  ضد الأجهزة الأمنية التي قامت بواجبها  في مكافحة  النقل السري

من جانبه  أوضح النائب البرلماني عبد الرحمان رابح  أن أصحاب سيارات النقل  السري والمستفيدين من خدماتهم أخبروه  بتذمرهم من تصرفات رجال الأمن معهم  مضيفا  أنه لم يخبر بالوقفة احتجاجية التي نظمها بعض سائقي سيارات النقل السري  إلا دقائق من قبل ولم يكن ممن دعا إليها أو نظمها  وأن الغاية من تدخله هو التسريع بلقاء مع الكاتب العام بالعمالة وإنهاء الاحتجاج سريعا وسلميا. مؤكدا في ذات السياق أنه سبق له  أن وجه سؤالا شفويا في موضوع النقل بالبادية إلى وزير التجهيز والنقل  من أجل  تسوية الوضعية القانونية لأصحاب هذا النوع من النقل الذي يؤدي  خدمة جليلة لسكان البوادي من خلال نقل المرضى والحوامل والبضائع و الساكنة.

وجدير بالذكر  أن قطاع النقل  بالإقليم يشهد في الآونة الأخيرة غليانا   من خلال تنظيم  أرباب وسائقي الطاكسيات الكبيرة  للعديد من الوقفات  الاحتجاجية  والمسيرات في اتجاه  مقر عمالة الإقليم  واحتجاجات مماثلة لسيارات الأجرة الصغيرة تلتها اعتصامات للضغط على  الجهات المسؤولة  قصد التدخل  لحل العديد من النقط الخلافية  بين  الصنفين واحتواء  الأزمة  بمحاربة  ظاهرة النقل السري  المتفشية  بمختلف  مراكز الإقليم والتي باتت تهدد مستقبل  القطاع برمته.

سوس بلوس  / الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة