النسخة الثالثة للدوري الوطني للبراعم “الحاج عبد الرحمان سليماني” بتيسة  

سوس بلوس16 مارس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
النسخة الثالثة للدوري الوطني للبراعم “الحاج عبد الرحمان سليماني” بتيسة   
رابط مختصر

تحتضن مدينة تيسة يوم 18 مارس الجاري النسخة الثالثة من الدوري الوطني للبراعم الحاج عبد الرحمان سليماني(أقل من 12 سنة) الذي دأبت على تنظيمه الجمعية الرياضية دينامو تيسة بشراكة مع عمالة ومجلس إقليم تاونات.

وتتميز النسخة الثالثة التي اختير لها كشعار:” “الرياضة رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية” بمشاركة فريق الفتح الرباطي، سريع وادي زم، نهضة مرتيل، الوداد الفاسي، دينامو القنيطرة، أكاديمية الأدارسة، أكاديمية سايس، اتحاد تاونات وجمعية صقور أبزو، كما سيشهد الدوري تكريم مهندس ملحمة الشان التي فاز بها المنتخب المغربي الإطار الوطني جمال السلامي، إلى جانب ضيف شرف الدورة الإطار الوطني سمير يعيش، واللاعبين الدوليين السابقين محمد جبران، وسعيد الحموني، وبعض الفعاليات الرياضية المحلية.

ويأتي تنظيم الدورة الثالثة، بعد النجاح الباهر الذي حققته الدورتين السابقتين، واللتان حظيتا بتغطية إعلامية وازنة، وبمشاركة وجوه رياضية وطنية ثقيلة العيار لأول مرة بمدينة تيسة وإقليم تاونات، ومن حينها أضحت الجمعية الرياضية دينامو تيسة رافدا أساسيا من الروافد التي تأثث المشهد الرياضي بإقليم تاونات، حيث أسهمت بشكل ملحوظ في بناء الشخصية الرياضية المحلية والهوية الكروية الجديدة للشباب والناشئة على حد سواء. مما أثر بشكل إيجابي على مستوى الأداء والنتائج بمدينة تيسة بعد سنوات عجاف وركود كروي خطير، خيم بظلاله على الأجواء الرياضية طيلة السنوات السابقة، وهو ما يعني أن الجمعية ظلت وفية لمضمون الشعار الذي اتخذته عنوانا للملتقى في دورته الأولى، والذي حمل شعار: “من أجل إقلاع رياضي حقيقي بمدينة تيسة”.

إن تنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير المتمثل في الدورة الثالثة من الدوري الوطني  الحاج عبد الرحمان سليماني يمكن اعتباره خارطة طريق ستسهم لا محالة في بلورة استراتيجية رياضية تسعى إلى تأهيل الموارد البشرية والمادية، على الصعيد المحلي والإقليمي، باستحضار خطط عمل تنهل من التجربة الأوروبية الرائدة في هذا المجال، حيث ستكون هذه الدورة بمثابة محطة إعدادية لبراعم دينامو تيسة قبل شد الرحال للمشاركة في الدوري العالمي، الذي ستشارك الجمعية برسم نسخته 35 بمدينة ديجون الفرنسية شهر مارس المقبل، إلى جانب فرق تمثل أعتد المدارس الكروية الرائدة دوليا. وكل ذلك في أفق توسيع قاعدة الممارسة الرياضية في صفوف شباب وناشئة العالم القروي، مع العمل بمعية شركائنا على خلق فضاءات رياضية بديلة، وإحداث ملاعب للقرب إلى جانب المنشآت المتوفرة حاليا، لذا فهذا الدوري الوطني يشكل استثمارا على مختلف الواجهات لفائدة مدينة تيسة وساكنتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.