وقفة احتجاجية تضامنا مع طبيب تيزنيت – جريدة سوس بلوس الإخبارية
Advert Test

وقفة احتجاجية تضامنا مع طبيب تيزنيت

آخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 12:43 مساءً

احتج أول أمس أمام المديرية الجهوية للصحة بأكادير، العشرات من النساء والأطفال والشباب للتعبير عن تضامنهم مع المهدي الشافعي طبيب الأطفال بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت، الذي يقف اليوم أمام لجنة تأديبية  بسبب ما اعتبر “اختلالات مهنية” واعتبرها المحتجون لجنة “محاكمة” لشخص لا يفتأ يقدم خدماته ولو خارج أوقات العمل.

المحتجون قدموا من مناطق متعددة، فيما منعت مجموعة أخرى من تنظيم مسيرة من تيزنيت على متن السيارات، من طرف الأمن والدرك، وكذا منعت وقفات ومسيرة بطاطا.

قضية الدكتور الشافعي الذي ظهر مؤخرا في مجموعة من الفيديوهات، تعرف تبادل الاتهامات بينه وبين إدارة المستشفى،وسبق له أن طالب بإيفاد لجنة للتحقيق في ما يعيشه المستشفى من ” فوضى” وأكد في تصريحاته الإعلامية أنه مستهدف من طرف “لوبي” بسبب ما يقوم به من خدمات إنسانية قبل المهنية، والذي تمكن من إجراء 560 عملية للأطفال في ظرف لم يتجاوز 8 أيام.

الدكتور الشافعي وبمجرد وصوله إلى مقر المديرية، قوبل بالشعارات والتحية ليدخل البناية حيث تنتظره لجنة تأديبية اعتبرها المحتجون ” هيئة محاكمة” لطبيب لم يسبق له أن “رد مريضا” سواء أثناء عمله في المستشفى أو خارج أوقات العمل.

“الرشوة والزبونية والحكرة…عناوين مستشفى الحسن الأول بتيزنيت”، ” مجالس تأديبية مفبركة لتضليل الرأي العام”….شعارات صدحت بها حناجر المحتجين الصغار قبل الكبار، مطالبين بإنصاف الطبيب “الإنسان” ، وألقى منظموا الوقفة كلمات تحدثت عن مشكل الطبيب والوضع الصحي الذي يعيشه مستشفى الحسن الثاني.

2018-03-11 2018-03-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس